AR NW PKG TURQUIE SYRIE GRECE MIGRANTS

أفادت وسائل إعلام تركية ليل الجمعة-السبت، أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمر خفر السواحل بمنع المهاجرين في تركيا من عبور بحر إيجه، "بسبب ما يتضمنه ذلك من مخاطر".

أمر الرئيس التركي رجب طيب إردوغان خفر السواحل بمنع المهاجرين في تركيا من عبور بحر إيجه، وفق ما أفادت وسائل إعلام تركية ليل الجمعة السبت.

ونقلت وكالة الأناضول للأنباء عن جهاز خفر السواحل قوله إنه "بأمر من الرئيس (...) لن يعطى أي إذن للمهاجرين بعبور بحر إيجه بسبب ما يتضمنه ذلك من مخاطر".

وأضاف أن "المقاربة المتمثلة بعدم التدخل لمنع المهاجرين من مغادرة تركيا لا تزال معتمدة، باستثناء أولئك الذين يريدون المغادرة عبر البحر بسبب المخاطر".

وأعلن جهاز خفر السواحل الخميس إنقاذ 97 مهاجرا كانوا في خطر، متهما اليونان بأنها "أفرغت قواربهم الثلاثة من الهواء وتركتهم ينحرفون، على شفير الغرق".

اتهامات متبادلة بين أنقرة وأثينا 

وتتبادل أنقرة وأثينا باستمرار الاتهامات بشأن المهاجرين، فيندد الأتراك بوحشية اليونانيين تجاه المهاجرين فيما يتهم اليونانيون الأتراك بدفع المهاجرين وحتى بمساعدتهم في الهجرة إلى اليونان.

ويحاول آلاف المهاجرين عبور الحدود البرية بين تركيا واليونان منذ أن أعلن الرئيس التركي في 29 فبراير/شباط وقف الالتزام باتفاق 2016 الذي ينص على إبقاء المهاجرين في تركيا مقابل الحصول على مساعدة مالية أوروبية.

للمزيد- مهاجرون على الحدود التركية اليونانية: "الشرطة التركية تحاول إقناعنا بالعبور إلى اليونان من نقاط مائية نهرية"

ورسميا تحتج أنقرة على عدم كفاية هذه المساعدة لمواجهة تكلفة إقامة أربعة ملايين مهاجر ولاجئ معظمهم سوريون، منذ سنوات على أراضيها.

وازدادت أعباء المهاجرين مع هجوم النظام السوري منذ ديسمبر/كانون الأول على محافظة إدلب، آخر معقل للفصائل المعارضة في سوريا، ما تسبب بكارثة إنسانية مع نزوح قرابة مليون شخص.

واقترح الأوروبيون تقديم مساعدة بمبلغ مليار يورو إضافي لأنقرة إلا أن هذه الأخيرة رفضت. وترى الدول الأوروبية في ذلك ابتزازا سياسيا من جانب تركيا للحصول على دعم غربي لعملياتها في سوريا.

نص نشر على : France 24

 

للمزيد