ANSA / نماذج وثائق "غير شرعية"، صادرتها الشرطة. المصدر: أنسا.
ANSA / نماذج وثائق "غير شرعية"، صادرتها الشرطة. المصدر: أنسا.

وجهت السلطات الإيطالية اتهامات لـ 75 طالب لجوء، أغلبهم من باكستان ونيبال، باستخدام مستندات استضافة مزورة من أجل تجديد تصاريح الإقامة الخاصة بهم.

وجهت الشرطة في مقاطعة أوديني الإيطالية اتهامات لـ 75 شخصا، جميعهم أجانب، بإعداد واستخدام مستندات استضافة مزورة لتجديد تصاريح الإقامة الخاصة بهم.

الاتهامات شملت 72 طالب لجوء، وهم 60 باكستانيا و11 نيبالياً وأفغاني واحد، وتتراوح أعمارهم بين 20 و40 عاما، حيث قاموا بإرفاق مستندات استضافة مزيفة من أجل الحصول على تجديد لتصاريح الإقامة.

أما الأجانب الثلاثة الباقون، وهم غانيان وباكستاني، فهم متهمون بإعداد نماذج من أجل المستندات المزيفة.

>>>> للمزيد: إيطاليا: تفكيك شبكة تزوير وبيع تصاريح إقامة في نابولي

مستندات مزيفة

وجرت التحقيقات بواسطة شرطة أوديني ومكتب الهجرة للتحقق من صحة المستندات المقدمة من المهاجرين في إيطاليا، والعديد منهم في مقاطعة أوديني، وذلك خلال الفترة ما بين عامي 2017 و2019، حيث كانوا في انتظار صدور قرار من السلطات المختصة بشأن الاعتراف بوضعهم كلاجئين، لكنهم كانوا يقيمون خارج مراكز الاستقبال الرسمية.

وكشفت التحقيقات عن أن المهاجرين حصلوا على المستندات المزيفة بعد أن دفعوا ما بين 50 إلى 150 يورو لكل منها.

ومن بين المتهمين من قبل الشرطة ستة أشخاص اتهموا بالتحايل على شخص من ذوي الإعاقة، حيث يرجح أنهم حرضوا مواطنا إيطاليا، تنطبق عليه توصيفات الإعاقة، للتوقيع على مستند الاستضافة.

 

للمزيد