أب يلعب مع ابنته محاولاً الترفيه عنها، أثناء احتجازهم على متن سفينة عسكرية يونانية

قارورة بلاستيكية تحولت إلى كرة تلعب بها طفلة صغيرة مع والدها بانتظار السماح لهما بالنزول من على متن سفينة عسكرية يونانية في ميناء ميتيليني على جزيرة ليسبوس. يحاول الأب جاهدا الترفيه عن ابنته، بعد أن احتجزتهم السلطات اليونانية منذ حوالي أسبوع على متن سفينة برفقة حوالي 500 مهاجر آخرين.

تلقى مهاجر نيوز فيديو يظهر فيه مهاجر سوري محتجز على متن سفينة عسكرية يونانية في ليسبوس وهو يحاول الترفيه عن ابنته. ويظهر الفيديو الوضع الصعب الذي يعيش فيه قرابة الـ500 مهاجر على متن هذه السفينة.

ودخل المهاجرون اليونان بين الأول والرابع من آذار/مارس الجاري بعد القرار التركي بعدم اعتراض المهاجرين الراغبين بالدخول إلى أوروبا. لكن السلطات اليونانية احتجزت المهاجرين، ونقلتهم إلى هذه السفينة العسكرية إلى أن يتم إصدار قرار بشأنهم، دون أن يتم السماح لهم بتقديم اللجوء، بحسب ما أكده لنا مهاجر يمني محتجز على متن هذه السفينة.

للمزيد >>>> مهاجرون محتجزون على سفينة عسكرية يونانية في ليسبوس: "نحن في سجن"

وفي موقف مماثل، ظهر أب سوري في مقطع فيديو وهو يحاول مساعدة طفلته سيلفا على تجاوز مخاوفها الناتجة عن قصف المناطق المحيطة بمنزلهم في إدلب من قبل القوات الحكومية السورية والروسية.

وتشبه محاولة الوالد تحويلَ الرعب إلى نوع من اللعب للمساعدة على تهدئة مخاوف الابنة، الفيلم الإيطالي الحائز على جائزة الأوسكار، والذي يحمل عنوان "الحياة جميلة".

 




 

للمزيد