إدانة ثلاثة اشخاص في قضية غرق الطفل السوري آلان كردي
إدانة ثلاثة اشخاص في قضية غرق الطفل السوري آلان كردي

بعد أكثر من أربع سنوات، أدانت محكمة تركية ثلاثة أشخاص وحكمت عليهم بالسجن لأكثر من 120 سنة بتهمة القتل العمد في قضية غرق الطفل السوري آلان كردي ولاجئين آخرين انقلب القارب بهم في بحر إيجة قبالة السواحل التركية.

 قضت محكمة في تركيا اليوم الجمعة (13 مارس/ آذار 2020) بالسجن 125 عاما بحق كل واحد من ثلاثة مشتبه بهم، في اتهامات بالقتل العمد تتعلق بوفاة الطفل السوري اللاجئ آلان كردي (3 سنوات) وأربعة آخرين غرقا في عام 2015. بحسب ما أوردته وكالة أنباء "الأناضول" التركية.

وتم القبض على الثلاثة المطلوبين على خلفية الواقعة، في مدينة أضنة، جنوبي تركيا. وأحيل المشتبه بهم عبر تقنية الفيديو كونفرانس إلى محكمة جنائية في محافظة "موغلا" على بحر إيجة، التي شهدت الحادث الذي وقع بداية شهر أيلول/ سبتمبر عام 2015.

وذكرت "الأناضول" أن المحكمة قضت على الثلاثة بالسجن "بتهمة القتل العمد"، ولم يتسن معرفة جنسيات المدانين.

وحاولت عائلة آلان كردي في عام 2015 الوصول إلى جزيرة كوس اليونانية من بودروم في محافظة موغلا التركية، لكن القارب المطاطي الذي استقلوه انقلب بهم مما أسفر عن وفاة خمسة أشخاص، بينهم والدة آلان وشقيقه وشخصان آخران. ولم ينج من الأسرة سوى عبدالله، والد آلان.

وكان آلان كردي يبلغ من العمر ثلاث سنوات تقريبا وقت الحادث. وانتشرت صورته على نطاق واسع وهو منكب على وجهه بعدما جرفت المياه جثمانه إلى الشاطئ، وأصبحت رمزا لمحنة اللاجئين، ودفعت الرأي العام العالمي وخاصة في أوروبا للتعاطف والتضامن معهم وفتحت ألمانيا آنذاك حدودها واستقبلت أكثر من مليون لاجئ.

ع.ج


 

للمزيد