ANSA / شارع خال من المارة في مدينة بولونيا الإيطالية بسبب العزل الناتج عن انتشار فيروس كورونا. المصدر: أنسا
ANSA / شارع خال من المارة في مدينة بولونيا الإيطالية بسبب العزل الناتج عن انتشار فيروس كورونا. المصدر: أنسا

جمعية "أركا دي نوي" غير الحكومية في مقاطعة بولونيا الإيطالية، أطلقت حملة إعلامية بعدة لغات لتوعية الأجانب المقيمين في إيطاليا بشأن مخاطر فيروس كورونا، وشرح القرارات الحكومية المتعلقة بهذا الأمر، وأنتجت الجمعية في إطار حملتها أفلام فيديو باللغات العربية والبنغالية والماندينكا والبامبارا والتيغرينيا والولوف والأوردية، لتوضيح التعليمات التي يجب إتباعها للوقاية من الإصابة بالفيروس.

أطلقت جمعية "أركا دي نوي" في منطقة بولونيا الإيطالية، حملة إعلامية اجتماعية بسبع لغات، لشرح مخاطر "فيروس كورونا" للأجانب المقيمين في إيطاليا.

إنتاج 7 شرائط فيديو بلغات مختلفة

وتهدف الحملة إلى "تقديم شرح وافٍ للوضع المتعلق بهذا الفيروس، وكذلك لشرح محتوى المراسيم الحكومية، مع الأخذ بعين الاعتبار أن آلاف الأشخاص قد وصلوا مؤخرا إلى إيطاليا ولا يجيدون اللغة الإيطالية".

وقامت الجمعية التعاونية، بإنتاج سبعة أفلام فيديو مختلفة باللغات الآسيوية والعربية والإفريقية، تشرح بواسطتها التعليمات التي يتعين إتباعها خلال الفترة الحالية.

وأوضحت الجمعية أن المبادرة تعني أنه "سيكون من السهل الوصول إلى المجتمعات الرئيسية القادمة من أكثر من 50 دولة في أفريقيا وآسيا والشرق الأوسط، والتي تتكون من نحو خمسة ملايين شخص لا يجيدون اللغة الإيطالية".

>>>> للمزيد: اللجوء في زمن الكورونا..أوروبا أمام موجة جديدة

متحدثو العربية والبنغالية والأوردية من بين المستهدفين

وجاءت مقاطع الفيديو باللغات التالية: البنغالية التي يتحدث بها المهاجرون القادمون من بنغلادش وجزء من الهند، و"لغة الماندينكا" ويتحدث بها القادمون من السنغال وغامبيا وغينيا بيساو، و"البامبارا" وهي لغة الوافدين من بلدان إفريقية أخرى مثل مالي وبوركينا فاسو وساحل العاج وغامبيا وغينيا كوناكري وموريتانيا.

ومن بين اللغات أيضا "لغة التيغرينيا"، المتداولة في (إريتريا وإثيوبيا)، و"لغة الولوف"، الرائجة في بلاد (السنغال وغامبيا وغينيا وغينيا بيساو ومالي وموريتانيا)، والعربية للقادمين من الجزائر والبحرين ومصر والأردن والكويت ولبنان وليبيا والمغرب وموريتانيا وعمان وقطر وسوريا والصومال وتونس وفلسطين والسعودية والإمارات واليمن)، واللغة الأوردية لبعض مواطني (الهند وباكستان) بشكل خاص.

ودعت الجمعية، كل شخص على اتصال بالمهاجرين والمجتمعات الأجنبية للمشاركة بشرح محتوى أفلام الفيديو بشأن التوجيهات والسلوكيات التي يجب إتباعها من أجل الحد من المخاطر والعدوى.

وللوصول إلى التعليمات باللغات الأخرى يمكن متابعة الرابط التالي:

https://www.arcacoop.com/stopcovid19-campagna-multilingue/


 

للمزيد