صورة أرسلها لنا أحد المهاجرين يظهر فيها الحريق الذي اندلع في مخيم موريا الاثنين 16 آذار/مارس
صورة أرسلها لنا أحد المهاجرين يظهر فيها الحريق الذي اندلع في مخيم موريا الاثنين 16 آذار/مارس

في مخيم موريا المكتظ على جزيرة ليسبوس اليونانية، لقيت طفلة صغيرة مصرعها اليوم الاثنين، جراء حريق اندلع في حاوية داخل المخيم الذي يعيش فيه حوالي 19 ألف شخص ضمن ظروف متردية.

في سلسلة من الأحداث البائسة والظروف المتوترة التي يشهدها مخيم موريا على جزيرة ليسبوس، أعلنت السلطات اليونانية عن مقتل فتاة صغيرة إثر اندلاع حريق في المخيم المكتظ بطالبي اللجوء.

وتدخلت فرق إطفاء الحريق للسيطرة على النيران الملتهبة التي اندلعت في إحدى الحاويات المخصصة لطالبي اللجوء، ووجدت جثة الضحية التي كان يبلغ عمرها ستة أعوام، وفقا لما نقله تلفزيون اي ار تي المحلي. 




وأوضح إيفانجيلوس فاسيس رئيس الاطفاء بقسم ليسبوس "احترقت حاوية كانت بجوار ملاجئ أخرى". 

وقالت السلطات إن رجال الإطفاء تدخلوا بسرعة لإخماد الحريق. وتم فتح تحقيق لمعرفة أسباب الحريق "غير المعروفة" حتى الآن. 




ويعيش أكثر من 19 ألف شخص في ظروف بائسة في مخيم موريا، وهو واحد من أكثر الأماكن اكتظاظا في مخيمات اللجوء على القارة الأوروبية. 

وتعتبر جزيرة ليسبوس بوابة إلى أوروبا لمعظم المهاجرين واللاجئين من تركيا المجاورة، وهي واحدة من خمس جزر في بحر إيجه (خيوس وليروس وساموس وكوس) حيث توجد مراكز الاستقبال والتسجيل.

 

للمزيد