تحذير من خطر فيروس كورونا ،تفشي الوباء في مخيمات اللاجئين ما يمكن أن يودي بحياة الملايين
تحذير من خطر فيروس كورونا ،تفشي الوباء في مخيمات اللاجئين ما يمكن أن يودي بحياة الملايين

مع تفاقم الوضع وزيادة المخاوف من انتشار فيروس كورونا حول والارتفاع الكبير والسريع لعدد المصابين به، يزداد القلق من الأوضاع المزرية في مخيمات اللاجئين حول العالم والخوف من تفشي وباء كورونا بينهم، والذي يمكن أن يودي بحياة الملايين منهم، حسب المجلس النرويجي للاجئين.

حذر الأمين العام للمجلس النرويجي للاجئين يان إيغلاند من أن حياة ملايين اللاجئين في خطر جراء تفشي وباء كورونا حول العالم. وقال يوم الاثنين (16 مارس/ آذار 2020) إن الخطر يشمل اللاجئين في بنغلاديش وإيران وأفغانستان واليونان. 

ونقلت الوكالة الانجيلية للأنباء عنه، أن خطر فيروس كورونا يهدد حياة السكان في مناطق معينة من سوريا واليمن، حسب إيغلاند الذي أكد على أن النظام الصحي في هذه البلدان منهار نتيجة الحروب والأزمات السياسية.

وطالب إيغلاند المجتمع الدولي بمنع وقوع كارثة إنسانية من خلال تقديم مساعدات معينة. حيث يجب وبسرعة تحسين الوضع الصحي والنظافة العامة والمرافق الصحية في الكثير من مخيمات اللاجئين. إذ أن هناك حاجة ملحة لزيادة عدد الأطباء والعاملين في المجال الصحي وتأمين إمكانيات النظافة والغسيل للاجئين لمكافحة تفشي فيروس كورونا بين اللاجئين.  

وأشار إيغلاند إلى أن المجلس النرويجي للاجئين قد زود مخيمات للاجئين في إيران وأفغانستان بمعدات ومرافق لتحسين الوضع الصحي والنظافة فيها. كما تم توعية اللاجئين بمخاطر الإصابة بالعدوى وكيف الحد منها.

تجدر الإشارة إلى أن المجلس النرويجي للاجئين لديه موظفين ومساعدين في نحو ثلاثين دولة حول العالم لتقديم المساعدات الإنسانية. ورئيس المجلس يان إيغلاند شغل مناصب عديدة لدى الأمم المتحدة بينها منسق المساعدات الإنسانية للمنظمة الدولية.

 ع.ج (إي.ب.د)


 

للمزيد