ممرضات يعملن في نقطة الفحص الصحي بالمستشفى المدني المخصص للمصابين بفيروس كورونا في بريشيا. المصدر: أنسا/ فيليبو فينيزيا
ممرضات يعملن في نقطة الفحص الصحي بالمستشفى المدني المخصص للمصابين بفيروس كورونا في بريشيا. المصدر: أنسا/ فيليبو فينيزيا

دعا أعضاء من حزب الرابطة اليميني المتطرف في إيطاليا، إلى وضع 130 طالب لجوء يعيشون في دير سابق للراهبات في مدينة كامبارادا بإقليم لومبارديا في الحجر الصحي، بعد أن أثبتت الفحوص الطبية إصابة أحدهم بفيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19)، وطالبوا بتكثيف التدابير الاحترازية للحفاظ على سلامة طالبي اللجوء والمواطنين في كامبارادا.

بعث أعضاء من حزب الرابطة اليميني المتطرف، رسالة إلى مكتب محافظ إقليم لومبارديا طالبوا فيها بوضع كافة طالبي اللجوء الموجودين في أحد مراكز شمال إيطاليا، حيث ينتشر فيروس كورونا بشكل واسع، في الحجر الصحي، وذلك بعد أن أثبت فحص أحد النزلاء بأنه مصاب بالفيروس.

تكثيف التدابير الاحترازية

ودعا أعضاء الحزب، في الرسالة التي وقعها السيناتور إيمانويلي بيليجريني ومستشار حكومة لومبارديا الإقليمية اليساندرو كوربيتا، إلى ضرورة تكثيف الإجراءات والتدابير من أجل الحد من العدوى في كامبارادا، وتقييم إمكانية وضع جميع النزلاء رهن الحجر الصحي.

وأشاروا إلى حالة طالب لجوء أثبت فحصه الطبي إصابته بفيروس كورونا، وهو نزيل في دير الراهبات السابق في كامبارادا، وهي مدينة صغيرة في مقاطعة مونزا وبريانزا.

كما وضع 12 شخصا في الحجر الصحي داخل الدير، الذي يستضيف نحو 130 مهاجرا.

وأضافوا "نحن قلقون للغاية بسبب ما ظهر داخل دير كامبارادا السابق.. ولهذا السبب كتبنا هذا الخطاب إلى مكتب المحافظ والمسؤولين في إيه تي إس، لطلب إجراء المزيد من الفحوص وبحث إمكانية وضع كافة النزلاء رهن الحجر الصحي كإجراء وقائي".

>>>> للمزيد: الوضع على جزيرة ليسبوس اليونانية تابع.. شائعات وعنف وفوضى

احتمالات تفجر الوضع

وتابع بيليجريني وكوربيتا، في الرسالة "نعتقد أن وضعا مثل الوضع الحالي في مركز كامبارادا من المحتمل أن يتفجر بالنسبة للسكان، خاصة أننا تلقينا تقارير عن أن عددا من النزلاء يتنقلون بحرية حول المنطقة، على الرغم من الحظر المفروض بسبب انتشار وباء كوفيد - 19".

وأردفا "يجب استخدام كافة الأدوات الضرورية لضمان سلامة كل من الضيوف والمواطنين الذين يعيشون في المنطقة".

 

للمزيد