نساء يغسلن ثيابهن أمام نقطة الاغتسال المخصصة لهن، موريا 3/10/2019. مهاجر نيوز\أرشيف
نساء يغسلن ثيابهن أمام نقطة الاغتسال المخصصة لهن، موريا 3/10/2019. مهاجر نيوز\أرشيف

أصدرت لجنة الحريات المدنية في البرلمان الأوروبي رسالة وجهتها للاتحاد الأوروبي، طالبت فيها بإخلاء مخيمات المهاجرين المكتظة على الجزر اليونانية، كإجراء احترازي لمكافحة تفشي فيروس كورونا، قبل فوات الأوان وخروج "الأمور عن السيطرة وارتفاع مستوى الوفيات".

دعا مشرعون في البرلمان الأوروبي إلى إخلاء المخيمات المكتظة بطالبي اللجوء في اليونان، بسبب تعرضها لخطر تفشي وباء كورونا المستجد.

وفي رسالة نشرها أمس الإثنين، حذر رئيس لجنة الحريات المدنية في البرلمان الأوروبي، خوان فرناندو لوبيز أغيلار، من أنه "من المستحيل على 42 ألف مهاجر مكدسين في منشآت معدة لاستقبال ستة آلاف شخص كحد أقصى، أن يحافظوا على مسافة بين بعضهم"، تلافيا لنقل العدوى.


وقال أغيلار في رسالته "إحدى أهم الخطوات الواجب اتخاذها لمنع انتشار COVID-19 (كورونا) على الجزر اليونانية، هي الإخلاء الوقائي للمخيمات المكتظة على تلك الجزر... إذا لم ينجح الاتحاد الأوروبي باتخاذ إجراءات فورية، فستخرج الأمور عن السيطرة في تلك المخيمات وسيرتفع مستوى الوفيات".

ودعت اللجنة البرلمانية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي إلى تنسيق جهود الرعاية الطبية لطالبي اللجوء، وتوفير المزيد من التمويل لتعزيز قدرات المستشفيات وتحسين أنظمة الرعاية المركزة.

ولم تعلن السلطات اليونانية حتى الآن عن تسجيل أي إصابة بالفيروس في مخيمات المهاجرين على جزر ليسبوس وساموس وكيوس وليروس وكوس.

وسجلت حتى اللحظة 695 إصابة في البلاد، اثنان منها لمواطنين يونانيين على جزيرة ليسبوس، و17 حالة وفاة.


 

للمزيد