لمكافحة كورونا... الحكومة الألمانية تتخذ مجموعة إجرءات لابد من الالتزام بها
لمكافحة كورونا... الحكومة الألمانية تتخذ مجموعة إجرءات لابد من الالتزام بها

بسبب فيروس كورونا اتفقت المستشارة أنغيلا ميركل مع رؤساء حكومات الولايات الألمانية على عدد من الإجراءات الحاسمة لمواجهة انتشار الفيروس. هذه الإجراءات سيتم تطبيقها بحزم على مدار أسبوعين.

دخلت مجموعة من الإجراءات، للحد من انتشار فيروس كورونا، حيز التنفيذ. هذه الإجراءات أقرتها المستشارة الألمانية ميركل يوم الأحد (22 مارس/آذار) بالاتفاق مع رؤساء حكومات الولايات الألمانية.
أهم هذه الإجراءات هي حظر التجمعات لأكثر من شخصين، باستثناء أفراد العائلة الواحدة، وذلك في إطار تشديد إجراءات مكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد.

وتضم ورقة الاتفاق تسع نقاط أخرى وهي:

- إلزام المواطنين بتخفيف التواصل الاجتماعي قدر الإمكان.

- الحفاظ على مسافة متر ونصف متر كحد أدنى للتباعد (بين الشخص والآخر)، ويحبذ أن تكون المسافة مترين.

- البقاء في الأماكن العامة مسموح فقط للشخص بمفرده أو مع شخص آخر أو مع دائرة الأقارب الذين يعيشون في نفس المنزل.

- الذهاب للعمل والرعاية الطارئة والذهاب للمواعيد وممارسة الرياضة الفردية في الهواء الطلق، كل ذلك مسموح به.

- ليس من المقبول إقامة مجموعات للاحتفال، حتى بشكل خاص أيضاً.

- إغلاق المطاعم وأماكن الضيافة. بينما أخذ (أو إرسال) الوجبات والمشروبات مسموح به.

- إغلاق محلات تقديم الخدمات المتعلقة بالعناية بالجسم (مثل صالونات الحلاقة)، باستثناء الخدمات الطبية الضرورية.

- من الضروري في جميع المحلات والأماكن التجارية الالتزام بتدابير النظافة وتطبيق إجراءات الحماية.

- هذه التدابير صالحة لمدة أسبوعين على الأقل. وهي ليست نصائح وإنما قواعد يجب العمل والالتزام بها.

وجاءت هذه الإجراءات بعد أن فرضت ثلاث ولايات هي بافاريا وزارلاند وساكسن حظر التجول في نهاية الأسبوع الماضي.
وكانت ولاية شمال الراين ويستفاليا قد وضعت غرامات لمن لا يلتزم بهذه الإجراءات تتراوح بين 200 و25 ألف يورو.  


 

للمزيد