ضباط شرطة في البوسنة يصطحبون مهاجرين إلى مركز الاستقبال في سراييفو. المصدر: إي بي إيه/فهيم دامير.
ضباط شرطة في البوسنة يصطحبون مهاجرين إلى مركز الاستقبال في سراييفو. المصدر: إي بي إيه/فهيم دامير.

بدأت السلطات البوسنية بنقل المهاجرين من شوارع العاصمة سراييفو إلى مركز بلازي للاستقبال، في إطار إجراءاتها لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد، ومن المقرر إجراء عملية مماثلة خلال الأسبوع الحالي في مقاطعة بيهاتش في شمال غرب البلاد على الحدود مع كرواتيا.

 أعلن وزير الداخلية البوسني، إليوشا كامبارا، أن قوات الشرطة في العاصمة سراييفو بدأت منذ يوم الجمعة الماضي بنقل المهاجرين المنتشرين بشكل جماعي في شوارع المدينة،

 في ضوء حالة الطوارئ الصحية وخطر انتشار عدوى فيروس كورونا المستجد.

 نقل المهاجرين إلى مركز بلازي للاستقبال

ومن المقرر أن تجرى خلال الأسبوع الحالي عملية مماثلة في مقاطعة أونا - سانا (بيهاتش) في شمال غرب البلاد على الحدود مع كرواتيا.

وقالت السلطات البوسنية، إنه سيتم نقل المهاجرين إلى مركز بلازي للاستقبال بالقرب من سراييفو. وتشهد فيدرالية البوسنة والهرسك، وكذلك جمهورية صربسكا (الكيان الصربي في البوسنة)، حظر تجول يبدأ في وقت متأخر بعد الظهر إلى الخامسة من صباح اليوم التالي، ولا يسمح لكبار السن فوق الـ 65 عاما بمغادرة منازلهم، أما باقي الأفراد فقد طلب منهم البقاء في المنازل وعدم المغادرة إلا للتوجه إلى محلات البقالة أو الصيدليات.

حالة طوارئ في الكيان الصربي

وأعلن برلمان جمهورية صربسكا، التي تتشكل من أغلبية صربية في البوسنة والهرسك، خلال جلسة مغلقة، حالة الطوارئ جراء انتشار وباء فيروس كورونا المستجد، وهو إجراء من شأنه منح مزيد من السلطات لرئيس الكيان الصربي.

وأوضح ميلودراد دوديك زعيم صرب البوسنة، وهو أيضا العضو الصربي في مجلس الرئاسة الثلاثي للبوسنة والهرسك أنه "بهذه الطريقة، سنقرر المزيد من الإجراءات السريعة لمكافحة الوباء، بما في ذلك ما يرتبط منها بالقوانين". واعتبر أن حالة الطوارئ "لا تشكل اعتداء على الحرية الشخصية".


 

للمزيد