فرض حجر صحي على مخيم للاجئين في اليونان بعد اكتشاف إصابات بين مهاجرين مقيمين فيه
فرض حجر صحي على مخيم للاجئين في اليونان بعد اكتشاف إصابات بين مهاجرين مقيمين فيه

بعد إصابة سيدة وتأكد إصابة لاجئين آخرين، فرضت السلطات اليونانية الحجر الصحي على مخيم للاجئين في شمال شرقي العاصمة أثينا لمدة أسبوعين وتقييد حركة الدخول إلى المخيم والخروج منه.

قالت وزارة الهجرة اليونانية اليوم الخميس (02 أبريل/ نيسان 2020) إن السلطات فرضت الحجر الصحي على مخيم للمهاجرين بعد أن تأكدت إصابة 20 من طالبي اللجوء بفيروس كورونا. وأجري تحليل الفيروس على 63 مهاجرا بعد اكتشاف إصابة مهاجرة (19عاما) دخلت مستشفى في أثينا لتلد وأصبحت أول حالة إصابة مسجلة بين آلاف من طالبي اللجوء الذين يقيمون في مخيمات مكدسة في مختلف أرجاء البلاد.

وقالت الوزارة إن جميع الحالات لا تظهر عليها أعراض. وأضافت أنها تواصل الفحص. وقالت الوزارة إنها قيدت الحركة من وإلى مخيم ريتسونا لمدة 14 يوميا. ويضم المخيم الذي يقع على مسافة 75 كيلومترا شمال شرقي أثينا حوالي 3 آلاف مهاجر.

وفي وقت سابق هذا الأسبوع كانت السلطات تحاول معرفة من أين التقطت المرأة العدوى وتنظر في احتمال أن تكون التقطتها من المستشفى حين تم نقلها إلى هناك لتضع مولودها. وقال مصدر من الوزارة إن المخيم به منطقة لعزل المصابين بالمرض في حال الحاجة لذلك.

وسجلت اليونان أول حالة إصابة بالفيروس في نهاية فبراير/ شباط وبلغ عدد المصابين لديها، حتى الآن ساعة إعداد هذا الخبر، 1415 حالة وأودى الفيروس بحياة 51 شخصا.

ع.ج (أ ف ب، د ب أ)


 

للمزيد

Webpack App