إنقاذ 13 مهاجرا حاولوا عبور المانش/ البحرية الفرنسية
إنقاذ 13 مهاجرا حاولوا عبور المانش/ البحرية الفرنسية

من بينهم امرأتين وطفل، أنقذ خفر السواحل الفرنسي 15 مهاجراً في بحر المانش، حيث كانوا يتجهون إلى بريطانيا على متن قارب صغير، يوم السبت الماضي.

أعلنت قوات خفر السواحل في بحر المانش وبحر الشمال، السبت الماضي، عن إنقاذ 15 مهاجراً كانوا على متن قارب صغير متوجهاً إلى المملكة المتحدة عندما اعترضتهم قوات البحرية قبالة سواحل "بولوني سور مير"، شمال غربي فرنسا. 

وأضافت السلطات أن امرأتين وطفل كانوا من ضمن المهاجرين الذين تم إنقاذهم. 

وتأتي عملية الإنقاذ هذه في ظل الحجر الصحي العام الذي تعيشه فرنسا منذ 17 آذار/مارس الماضي، إثر تفشي جائحة كورونا. ويعيش المهاجرون في ظروف صعبة وخطيرة بسبب الآوضاع الحالية، خاصة بعد اكتشاف إصابة مهاجرين مقيمين في كاليه بفيروس كورونا.  

للمزيد >>>> مهاجرون: عزلة كورونا تزيد من قسوة الغربة والبعد عن الأهل!

قارب صيد أخبر السلطات بمكان المهاجرين

وفي بيانها الصحافي، أوضحت قوات خفر السواحل أن قارب صيد تواصل مع مركز "غري دو ني" الإقليمي للبحث والإنقاذ، وذلك في الساعة الرابعة من صباح يوم السبت الماضي. حيث تم الإبلاغ عن وجود قارب يحمل عدداً من المهاجرين على بعد سبعة كيلومترات غرب "بولوني سور مير". 

 


ووفقاً للبيان الصحافي، وصل زورق تابع لخفر السواحل الفرنسي في الساعة الرابعة والـ40 دقيقة إلى مكان تواجد قارب المهاجرين، وشرع بإنقاذ 15 مهاجراً من بينهم امرأتين وطفل، جميعهم في حالة صحية سليمة. 

وتم التعامل مع المهاجرين من قبل رجال الدفاع المدني والشرطة البحرية.  

للمزيد >>>> كورونا والمملكة المتحدة.. نحو مليون مهاجر يواجهون خطر الإصابة بالعدوى

ازدياد محاولات عبور المانش 

ومنذ نهاية عام 2018، ازدادت أعداد محاولات عبور بحر المانش على الرغم من الخطورة الناجمة عن حركة الملاحة في القناة والتيارات السريعة ودرجة الحرارة المنخفضة للمياه. 

وفي عام 2019، تم اعتراض 2,758 مهاجراً حاولوا عبور المانش، ما يمثل أربعة أضعاف عدد المهاجرين الذين تم اعتراضهم في 2018، وفقاً للشرطة البحرية.

 

للمزيد