فرض الحجر الصحي على مخيم هال فار في مالطا بعد اكتشاف إصابة مهاجرين بفيروس كورونا
فرض الحجر الصحي على مخيم هال فار في مالطا بعد اكتشاف إصابة مهاجرين بفيروس كورونا

أعلنت مالطا إصابة مهاجرين بفيروس كورونا المستجد في مخيم للاجئين جنوبي البلاد، ما دفعها إلى فرض الحجر على المقيمين فيه، فيما تم عزل المصابين. كما أعلنت اليونان الحجر على مخيم ثان للاجئين بعد اكتشاف إصابة أحد اللاجئين بالفيروس.

أغلقت مالطا مخيماً للاجئين بعد انتشار فيروس كورونا المستجد فيه، حيث كُشف عن 8 إصابات تم تأكيدها بعد إجراء الاختبارات اللازمة. وبذلك سيكون حوالي ألف مهاجر أفريقي تحت الحجر الإلزامي لمدة 14 يوماً في المخيم الواقع في منطقة "هال فار" جنوب مالطا، في حين سيتم عزل المصابين الثمانية. وخلال هذه الفترة سيكون المخيم محاصراً بشاحنات الشرطة والجيش لضمان الالتزام بالحجر واتخاذ الترتيبات اللازمة لتقديم الرعاية الطبية.

وقال وزير الصحة كريس فيرن: "هذا ليس تمييزاً عرقياً. أوامر الحجر الصحي تصدر لمن يختبر وتكون نتيجة الاختبار إيجابية ولمن حولهم". وأضاف أن الحجر الصحي من أهم الطرق لمكافحة انتشار الوباء.

ومن جهته قال وزير الداخلية المالطي إن الحجر الصحي يطبق على جميع الحالات في مالطا. ويذكر أن غرامة كسر الحجر الصحي في مالطا تبلغ حوالي 3 آلاف يورو.

مخيم مالاكاسا المفتوح المخصص لطالبي اللجوء قرب العاصمة اليونانية أثينا الصورة: مهاجرنيوز/دانا البوز
فرض الحجر الصحي على مخيم ثان في اليونان

وفي اليونان فرضت السلطات أمس الأحد (5 نيسان/ أبريل 2020) الحجر الصحي على مخيم ثان للمهاجرين قرب أثينا بعد إجراء فحص لمهاجر أفغاني تبين أنه مصاب بفيروس كورونا المستجد، بحسب ما أعلنت وزارة الهجرة اليونانية.

وفرض "الحظر الصحي التام" لمدة 14 يوماً على مخيم مالاكاسا على مسافة حوالي 38 كلم شمال شرق أثينا مع حظر الخروج منه والدخول إليه. ويضم المخيم حالياً 1700 مهاجراً وفق مصدر في الوزارة. وأوضحت الوزارة أن أفغانياً عمره 53 عاماً ويعاني أساساً من مرض، حضر بنفسه إلى مستوصف المخيم بعدما ظهرت عليه أعراض وباء كوفيد-19.

ر.ض/ ع.ج  (د ب أ، رويترز)


 

للمزيد