تفشي وباء كورونا يعرقل ويصعب عملية نقل لاجئين قاصرين من مخيمات الجرز اليونانية إلى الدول الأوروبية التي وافقت على استقبالهم
تفشي وباء كورونا يعرقل ويصعب عملية نقل لاجئين قاصرين من مخيمات الجرز اليونانية إلى الدول الأوروبية التي وافقت على استقبالهم

أعلنت المفوضية الأوروبية أن انتشار وباء كورونا يصعب عملية نقل اللاجئين القصر من المخيمات المكتظة على الجزر اليونانية إلى الدول التي وافقت على استضافة 1600 منهم، وتقترح المفوضية حلا عاجلا مؤقتا حتى يتم ترحيلهم.

قال متحدث باسم المفوضية الأوروبية إن انتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد- 19، يعرقل عملية ترحيل لاجئين قصر من مخيمات الجزر اليونانية إلى ألمانيا ودول أوروبية أخرى، وفي نفس الوقت فإن تفشي الفيروس يجعل عملية ترحيل هؤلاء اللاجئين أكثر إلحاحا.

وأشار المتحدث إلى أنه ليس هناك موعد محدد لبدء عملية ترحيل 1600 لاجىء من القاصرين غير المصحوبين بذويهم وآخرين ممن هم بحاجة إلى حماية خاصة، من مخيمات الجزر اليونانية. لكنه أضاف بأن العمل على وضع أسس ومعايير اختيار هؤلاء اللاجئين يجري على قدم وساق.

وأوضح المتحدث باسم المفوضية أن السلطات اليونانية اختارت بعضا من هؤلاء اللاجئين ولا تحتاج الدول الثماني (ألمانيا، فرنسا، لوكسمبورغ، البرتغال، إيرلندا، ليتوانيا، كرواتيا، فنلندا) التي اتفقت في بداية شهر مارس/ آذار الفائت على استضافتهم، أن تنتظر تحديد معايير الاختيار.

تجدر الإشارة إلى أن الاتحاد الأوروبي ليس المسؤول الوحيد عن نقل وترحيل هؤلاء اللاجئين، وإنما اليونان والدول التي ستستضيفهم والأمم المتحدة أيضا مسؤولة، حسب المتحدث باسم المفوضية الأوروبية الذي أشار إلى أنه يمكن نقل اللاجئين الفصر من المخيمات المكتظة إلى فنادق على الجزر اليونانية حاليا، حتي تنتهي الإجراءات ويتم نقلهم إلى الدول الثماني التي وافقت على استقبالهم.

 ع.ج (إ ب د)

 

 


 

للمزيد