يحاول لاجئون في ألمانيا مساعدة دار لكبار السن بإمداده بالأقنعة الواقية من فيروس كورونا - صورة أرشيفية
يحاول لاجئون في ألمانيا مساعدة دار لكبار السن بإمداده بالأقنعة الواقية من فيروس كورونا - صورة أرشيفية

في إحدى مدن شرق ألمانيا، قام عدد من اللاجئين بانتاج أقنعة للوجه للحماية من الإصابة بفيروس كورونا المستجد. قدم اللاجئون هذه الأقنعة لدار مسنين في المدينة، تعاني بشدة من نقص في إمدادات تلك الأقنعة.

في بلدة في بلدة غويتربوغ بشرق ألمانيا، يقوم اللاجئون بخياطة أقنعة الوجه يدوياً لنزلاء في دار للمسنين يعاني من نقص في تلك الأقنعة ما يزيد من احتمال تعرضهم للإصابة بالفيروس التاجي.

يقول باباك بارز وهو لاجئ إيراني كان يدير ورشة خياطة لمدة ست سنوات في طهران ، إنه يريد الاستفادة من تجربته بشكل جيد. يضيف مبتسماً وسط ضجيج آلات الخياطة: "فكرت في الأمر، ووجدت أنه بما أن لدي بعض الخبرة في هذا النوع من العمل ، فيمكنني تقديم المساعدة للآخرين.

في الأيام العشرة الأخيرة، قام فريقه بخياطة 735 قناع واقٍ للوجه صنعت من القماش




كانت ألمانيا قد سجلت أكثر من 100.000 حالة مؤكدة للإصابة بفيروس كورونا، نتج عنها 1،861 حالة وفاة. و يُنظر إلى المسنين على نطاق واسع على أنهم الفئة الأكثر عرضة للخطر.


قام اللاجئون بتسليم الأقنعة إلى دار للمسنين ، وبعد ذلك ، سلم بارز وفريقه علبة من الأقنعة الزرقاء الواقية إلى العمدة.

تقول إليزابيث هرتسوغ فون دير هايدي عمدة المدينة: "إنها حقا هدية ممتازة خلال هذه الأزمة"، مضيفة: "لقد رأيت الناس يفعلون أشياء رائعة، وهناك العديد من الأمثلة التي تحرك المشاعر، وهذا أحدها".

ع.ح./ع.خ (رويترز)


 

للمزيد