150 مهاجرا أنقذتهم سفينة آلان كردي التابعة لمنظمة سي أي، دون أن تجد مرفا لاستقبالهم
150 مهاجرا أنقذتهم سفينة آلان كردي التابعة لمنظمة سي أي، دون أن تجد مرفا لاستقبالهم

لليوم الرابع تبحث سفينة الإنقاذ "آلان كردي" عن مرفأ لاستقبالها. أنقذت السفينة االتي ترفع العلم الألماني 150 مهاجرا، لكن أوضاع المهاجرين تتأزم على متن السفينة الموجودة بالقرب من جزيرة لامبيدوسا. إيطاليا تطلب من ألمانيا حل مشكلة السفينة!

يتفاقم وضع سفينة الإنقاذ "آلان كردي" في البحر المتوسط وعلى متنها 150 مهاجرا، حسبما أكد جوردن إيزلر المتحدث باسم منظمة سي آي المالكة للسفينة أمس الخميس (09 أبريل/نيسان). وتتواجد "آلان كردي" حاليا بالقرب من جزيرة لامبيدوسا الإيطالية. وبحسب إيزلر، فإن قائدة السفينة بيربل بويسه طلبت من مركز الإنقاذ الإيطالي مواد غذائية وأدوية ووقودا للسفينة. 

البحر المتوسط...سفينة "آلان كردي" تنقذ 150 مهاجرا في أول عملية لها منذ شهر 

وقال المتعاونون مع حملات الإنقاذ إن هؤلاء المهاجرين لا يستطيعون النوم لعدم توافر مكان كاف لنومهم.  وكانت السفينة التي ترفع العلم الألماني، حملت المهاجرين يوم الاثنين (06 أبريل/نيسان)  الماضي من أمام السواحل الليبية.



  تمر "ألان كردي" بوضع صعب بعد أن صارت إيطاليا لا ترى نفسها مرفأ آمنا للمهاجرين بعد تفشي أزمة فيروس كورونا.  كانت روما استقبلت قبل الأزمة العديد من الذين تعرضوا للخطر داخل مياه البحر، أما الآن فطالبت الحكومة الإيطالية ألمانيا بالتصرف لحل مشكلة "ألان كردي".  

وكانت وزارة المواصلات الإيطالية أعلنت يوم الأربعاء (08أبريل/نيسان) مسؤولية الحكومة الألمانية عن السفينة.  وتحتج إيطاليا في ذلك بأنها لا يمكنها تقديم الرعاية الصحية للمهاجرين الآن في ظل الأزمة التي تمر بها.

 

د.ص



 

للمزيد