مخيم عشوائي في أوبرفيلييه. أرشيف
مخيم عشوائي في أوبرفيلييه. أرشيف

في منطقة غاليري دو لورك شمال العاصمة الفرنسية، تم تنفيذ عملية إخلاء لـ57 مهاجراً كانوا يعيشون تحت جسر،ليتم إيواؤهم في فندق معد مسبقاً شرق باريس.

قال متحدث باسم بلدية باريس لمهاجر نيوز إنه "تم صباح اليوم تنفيذ عملية إخلاء لمهاجرين كانوا يقيمون في غاليري دو لورك، بالقرب من قناة لورك، شمال باريس". 

وأكد المصدر على أن العملية شملت 57 مهاجراً عازباً، وتمت بهدوء. 



ونقل المهاجرون إلى فندق معد مسبقاً بالقرب من بورت دو مونتروي، في الدائرة 20 من العاصمة الفرنسية. 

للمزيد>>>> جائحة كورونا.. السلطات الفرنسية تخلي 500 مهاجر من مخيم عشوائي شمال باريس

وقال بيير هنري، رئيس جمعية "فرنسا أرض لجوء" (France terre d'asile) المشاركة في عملية الإخلاء، إن المهاجرين كانوا مختبئين بالقرب من القناة، ولم يملكوا أي خيم. وأضاف "لم يتم إجراء أي فحوص طبية للمهاجرين عند وصولهم إلى الفندق".

 


وتأتي عملية الإخلاء هذه بعد ثلاثة أيام من تفكيك مخيم أوبيرفيلييه للمهاجرين شمال العاصمة باريس، حيث تم ترك 100 مهاجر دون مأوى. 

للمزيد>>>> فرنسا في ظل جائحة كورونا: كيف يمكن الحصول على الرعاية الصحية لمن هم بلا مأوى؟

من جانبها، أكدت جولي لافازيير، من جمعية يوتوبيا 56، أن هؤلاء المهاجرين لم يكونوا من ضمن الذين تم إخلاؤهم من أوبرفيلييه، مشيرة إلى أنهم ينامون تحت هذا الجسر منذ أشهر. 

للمزيد>>>> في ظل الحجر الصحي.. أين يتم توزيع وجبات طعام مجانية في باريس؟

 

للمزيد