ANSA / صورة الطبيبة السورية سمر سنجاب التي توفيت في إيطاليا بعد إصابتها بفيروس كورونا وهي تعاج المرضى في إيطاليا / حقوق الصورة / أنسا
ANSA / صورة الطبيبة السورية سمر سنجاب التي توفيت في إيطاليا بعد إصابتها بفيروس كورونا وهي تعاج المرضى في إيطاليا / حقوق الصورة / أنسا

توفيت الطبيبة العامة سمر سنجاب، ذات الأصول السورية في إيطاليا، يوم الخميس 9 نيسان/أبريل، بعد إصابتها بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، الذي دأبت على محاربته منذ بداية تفشيه. وبلغ عدد الأطباء الذين تُوفوا في إيطاليا بسبب كوفيد 19، حوالي 104 أطباء منذ انتشاره في هذا البلد.

توفيت الطبيبة العامة سمر سنجاب، ذات الأصول السورية في إيطاليا، يوم الخميس 9 نيسان/أبريل، بعد إصابتها بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

ساعدت المرضى حتى النهاية

وقال أحد الأشخاص الذين عرفوا الطبيبة إنها "تابعت عملها بشغف، وكرست وقتها دون تردد لمعالجة مرضاها"، وأضاف "واصلت سنجاب مساعدة المرضى حتى آخر يوم لها في العمل في 6 آذار/ مارس".

وفي اليوم التالي تم نقلها إلى المستشفى بعد تشخيص إصابتها بمرض كوفيد 19، وهي التي حاربته منذ بداية انتشاره في إيطاليا.

توفيت الطبيبة صباح يوم 9 نيسان/أبريل في وحدة العناية المركزة في مستشفى تريفيزو وكانت تبلغ من العمر 62 عاما.

وبلغ عدد الأطباء الذين تُوفوا في إيطاليا بسبب كوفيد 19، حوالي 104 أطباء منذ انتشار الجائحة في هذا البلد.

>>>> للمزيد: ألمانيا - لاجئون يخيطون أقنعة واقية من فيروس كورونا لكبار السن

رئيس لجنة الشؤون الدستورية بالبرلمان الأوروبي نشر صورة الطبيبة في تغريدة على موقع توتير وقال "كانت سمر سنجاب، الطبيب رقم 100 الذي مات بسبب هذا الفيروس السيئ الذي يدمر وجودنا. دعاؤنا لها ولجميع الذين ضحوا بحياتهم لإنقاذ حياتنا".

كانت سنجاب تعمل في منطقة ميرا، واختار العديد من أفراد أسرتها المباشرة العمل في نفس المهنة، فزوجها عمر المظلوم، كان طبيب أطفال معروفا، وتوفي عن عمر يناهز الستين عاما، في 2007 إثر إصابته بأزمة قلبية.

ويعمل اثنان من أولادها أيضًا المجال الطبي فابنها رافي، هو طبيب شرعي وشغل لفترة مركز منسق لجنة أطباء الأسنان الشباب، بينما تخصصت ابنتها دانيا في مجال طب الأطفال.

طبيبة حتى نهاية حياتها

وقال رئيس الجمعية الطبية في البندقية جيوفاني ليوني، إن ابنها رافي أخبره "أن والدته عملت حتى آخر يوم سبق دخولها المستشفى، وحتى عندما كانت في وحدة العناية المركزة أبدت اهتماما بكيفية معالجة المرضى، معتقدين أنها ستعود قريبا إلى العمل، ثم ساءت حالتها". وأضاف ليوني "إنها كانت "طبيبة حتى النهاية، إنها مثال يحتذى". 

ولدت سمر وترعرعت في مدينة التل في جنوب سوريا، ثم سافرت إلى إيطاليا لدراسة الطب، حيث حصلت على شهادتها في الطب والجراحة عام 1994 من جامعة بادوا، تخصصت في الطب العام واستقرت في مدينة بوربياغو، حيث قيل إن مرضاها كانوا يحبونها كثيراً.

 

للمزيد