لاجئون سوريون في مخيم الزعتري للاجئين/رويترز
لاجئون سوريون في مخيم الزعتري للاجئين/رويترز

بينما كانوا يلعبون بالقرب من منزلهم، قتل أربعة أطفال سوريون وامرأة جراء انفجار "قنبلة قديمة" في محافظة المفرق الأردنية غرب البلاد، أمس الاثنين.

أعلنت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين عبر حسابها على تويتر، عن مقتل أربعة أطفال سوريين وامرأة إثر انفجار ما دعته "قنبلة قديمة غير منفجرة". 

ووقع الانفجار أمس الاثنين في محافظة المرفق، القريبة من الحدود الأردنية السورية.




وأشارت المفوضية إلى أنها تقدم الدعم إلى عائلة الضحايا وأصدقائهم، مؤكدة على متابعتها لتطورات التحقيقات مع السلطات الأردنية لمعرفة أسباب الانفجار. 

واختتمت تغريدة المفوضية بالقول إن "بعد كل ما عاشه اللاجئون السوريون في سبيل بناء حياتهم في الأردن، من المأساوي أن يفقد هؤلاء الأطفال حياتهم، وبهذه الطريقة. تعازينا لذويهم". 

للمزيد >>>> مخاوف من انتشار كورونا في مخيمات اللاجئين.. ما العمل؟

ومن جانبها، نشرت مديرية الأمن العام الأردنية تغريدة على صفحتها على تويتر تعلن عن وقوع انفجار في أحد أحياء مدينة المفرق، متسبباً بوفاة أربعة أطفال وأمهم. وأشارت التغريدة ذاتها إلى أن الانفجار ناجم عن قنبلة يدوية، حيث تستمر عمليات التحقيق في الحادثة. 




ووفقاً لـمفوضية اللاجئين، يعيش أكثر من 656 ألف لاجئ سوري مسجل في الأردن، معظمهم في محافظات عمان والمفرق وإربد. ويعيش 162 ألف لاجئ سوري في محافظة المفرق، 76 ألف منهم في مخيم الزعتري.

 

للمزيد