سفينة آلان كردي راسية في ميناء باليريمو بجانب عبارة إيطالية كبيرة نقل إليها المهاجرون حيث تم وضعهم تحت الحجر الصحي
سفينة آلان كردي راسية في ميناء باليريمو بجانب عبارة إيطالية كبيرة نقل إليها المهاجرون حيث تم وضعهم تحت الحجر الصحي

عقب انتهاء فترة الحجر الصحي المفروضة على المهاجرين الذين أنقذتهم سفينة "آلان كردي" والموجودين حاليا في ميناء باليرمو على متن سفينة إيطالية، ستتولى ألمانيا مسؤولية نقلهم وتوزيعهم، حسب تصريحات صحفية لوزيرة الداخلية الإيطالية.

نقلت صحيفة "أفنيري" الإيطالية عن وزيرة داخلية إيطاليا لوسيانا لامورغيزي، أن نظيرها الألماني هورست زيهوفر، سيهتم بموضوع نقل وتوزيع المهاجرين الـ 146 الذين أنقذتهم سفينة "آلان كردي" التي تشغلها منظمة الإغاثة الألمانية "سي آي"، وذلك بعد انتهاء فترة الحجر الصحي المفروضة عليهم بسبب وباء كورونا. وأضافت لامورغيزي أنها على تواصل مع زيهوفر، بحسب ما نشرته الصحيفة في عددها أمس الخميس (23 نيسان/ أبريل 2020).

تجدر الإشارة إلى أن هؤلاء المهاجرين كان قد تم نقلهم من سفينة الإنقاذ إلى سفينة إيطالية راسية في ميناء باليرمو، حيث وضعوا تحت الحجر الصحي وتم فحصهم، وقد تأكد أن أيا منهم لم يكن قد أصيب بعدوى فيروس كورونا.

وأشارت وزيرة الداخلية الإيطالية إلى أن الإجراءات الاحترازية والتباعد الاجتماعي تسري على اللاجئين ولدى استقبالهم أيضا. ورغم الضغط الكبير على النظام الصحي في البلاد نتيجة تفشي وباء كورونا، لم ينقص أي شيء في مجال المساعدات الإنسانية المقدمة للمهاجرين خلال الأسابيع الأخيرة، حسب ما نقلت الصحيفة عن الوزيرة.

وحسب إحصائيات الداخلية الإيطالية وصل خلال شهر نيسان/ أبريل الجاري 516 مهاجرا إلى أحد الموانئ الإيطالية، ومنذ بداية العام وصل 3310 لاجئا إلى البلاد، وهو ما يساوي نحو 5 أضعاف عدد المهاجرين الذين دخلوا إيطاليا خلال نفس الفترة من العام الماضي.

 

ع.ج (ك ن أ)


 

للمزيد