صورة ملتقطة من فيديو يظهر حريق في مخيم فاتي للمهاجرين
صورة ملتقطة من فيديو يظهر حريق في مخيم فاتي للمهاجرين

اليوم، في مخيم فاتي المكتظ على جزيرة ساموس اليونانية، أضحى حوالي 200 مهاجر دون مأوى بعد أن اندلعت حرائق مساء أمس الأحد، أدت إلى تدمير عشرات الخيم دون وقوع ضحايا بشرية.

نيران التهمت خيم المهاجرين على جزيرة ساموس اليونانية مساء أمس الأحد، وفقد حوالي 200 طالب لجوء خيمهم وفقا لوزراة الهجرة واللجوء اليونانية.

وبحسب تقارير محلية، اندلع حريق آخر هذا الصباح بالقرب من مركز الاستقبال وتحديد الهوية.




وقال متحدث باسم فرق الإطفاء، إن حريقا اندلع خارج المخيم الرئيسي في منطقة يوجد فيها "أكواخ" يعيش فيها مهاجرون ممن لم يتمكنوا من إيجاد مكان داخل المخيم المكتظ.

وأشار إلى أن المنطقة التي التهمتها النيران تضم أيضا خيما للدعم الطبي ومرافق أخرى، مؤكدا أن مركز المخيم الرئيسي لم يتأثر بالحريق.

حريقان على الأقل اندلعا في المخيم، أحدهما بدأ مساء الأحد والآخر في وقت لاحق من الليل. ووفقا لوسائل الإعلام المحلية، نجم الحريق الأول عن اشتباك بين مجموعات في المخيم وساهم انفجار عبوات الغاز المخصصة للطهي في الخيم إلى انتشار الحريق بشكل واسع.

ويقيم في مخيم فاتي حوالي 6800 شخص في مركز مخصص لاستيعاب 648 شخصا فقط.

منظمة أطباء بلا حدود قالت أمس في تغريدة على تويتر، إن الحريق السابق خلف حوالي 100 شخص على الأقل بدون مأوى بعد أن احترقت خيمهم. ومن غير المعروف عدد المهاجرين الآخرين الذين تركوا بدون مأوى نتيجة الحريق الأكبر.

ونصبت المنظمة خلال الليل بعض الخيم لإيواء بعض المهاجرين الذين تضررت خيمهم. وأظهر مقطع فيديو محاولات بعض اللاجئين سكب المياه لإخماد الحريق.




المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين دعت مؤخرا السلطات اليونانية إلى زيادة جهودها لإيجاد حل للاكتظاظ الهائل في المخيم، والظروف المعيشية المتردية التي يواجهها المهاجرون على جزر بحر أيجه. 

وتطالب المنظمات الدولية الحكومة باتخاذ إجراءات فورية لنقل أكبر عدد من هؤلاء المهاجرين إلى البر اليوناني.

 

للمزيد