صورة من الأرشيف لمهجرين أفارقة في ميم ساموس
صورة من الأرشيف لمهجرين أفارقة في ميم ساموس

من أجل إيواء المهاجرين وتخفيف الضغط على المخيمات اليونانية المكتظة على الجزر اليونانية، أرسلت النمسا 60 حاوية إلى اليونان. ومن المقرر إرسال 120 حاوية أخرى في الأسبوع المقبل. الحاويات التي تم إرسالها ستكون لإيواء المهاجرين ومستلزمات أخرى.

أرسلت النمسا 60 حاوية إلى الجزر اليونانية على بحر إيجه حسبما أكدت الحكومة اليونانية أمس الخميس (30 أبريل/نيسان). ومن المفترض أن تساعد هذه الحاويات في إيواء المهاجرين الموجودين في المخيمات المكتظة. ووصلت الحاويات- بعضها بغرض الإيواء والبعض الآخر لأغراض صحية إلى ميناء سالونيك، أكبر الموانىء اليونانية.




 وسيتم شحن معظم الحاويات إلى جزيرة ساموس، وهي واحدة من الجزر الخمس التي تستضيف أعدادا كبيرة من طالبي اللجوء ومخيمات المهاجرين، قبالة الساحل التركي. وتعرضت حاويات عدة للتدمير في وقت سابق خلال هذا الأسبوع في حرائق يبدو أن المهاجرين هم من أضرموها. 





ومن المقرر أن تصل شحنة أخرى، 120 حاوية، من النمسا الأسبوع المقبل. وتأتي هذه المساعدات في إطار آلية الحماية المدنية للاتحاد الأوروبي، بناء على طلب من اليونان، التي طلبت منشآت منزلية ومواد صحية، حسبما ذكرت وزارة الهجرة في أثينا. وتعد المخيمات الموجودة في هذه الجزر البوابة الرئيسية للمهاجرين الذين حضروا من تركيا، ويأملون في الوصول إلى دول غنية في أوروبا عبر البلقان.





وتراجعت موجة تدفق اللاجئين خلال الأشهر القليلة الماضية، بسبب تشديد الإجراءات الأمنية على الحدود اليونانية، وجائحة فيروس كورونا. وبدأت السلطات اليونانية نقل أعداد من المهاجرين إلى مخيمات في البر الرئيسي، وخفضت أعدادهم في الجزر من 42 ألفا و500 شخص في آذار/ مارس الماضي، إلى 38 ألفا و500 مهاجر حاليا، في أعقاب مخاوف من تفش محتمل للفيروس في المخيمات المكتظة بالمهاجرين. ورغم ذلك، لا تزال المخيمات تستضيف أضعاف طاقتها الاستيعابية التي أقيمت بها في عام 2016.

 

د.ص ( د ب أ)


 

للمزيد