الطلبة الأجانب في فرنسا يتطوعون للمساعدة في ظل أزمة فيروس كورونا

في ظل الحجر، يقضي العديد من الطلبة الأجانب في فرنسا أوقات فراغهم في التطوع للمساعدة من أجل التصدي لتفشي وباء فيروس كورونا. ففي السكن الجامعي المخصص للطلبة اللبنانيين يساهم البعض في صنع كمامات واقية، فيما اختار آخرون تخصيص وقتهم لتوزيع الوجبات الغذائية، بينما يقدم آخرون العروض الموسيقية ليجعلوا من السكن الجامعي مكانا مليئا بالحيوية والنشاط.

 

 

نص نشر على : France 24

 

للمزيد