ANSA / بعض الخيام المقامة في ضواحي تريستا من أجل الحجر الصحي للمهاجرين الوافدين للإقليم. المصدر: أنسا / أليسي ريتا فوميس.
ANSA / بعض الخيام المقامة في ضواحي تريستا من أجل الحجر الصحي للمهاجرين الوافدين للإقليم. المصدر: أنسا / أليسي ريتا فوميس.

وصل خلال أسبوع واحد فقط 150 مهاجرا إلى إقليم فريولي فينيتسيا جوليا الإيطالي عبر الحدود البرية مع سلوفينيا، وتشير الأرقام الرسمية إلى زيادة عدد الوافدين عبر طريق البلقان، بالتزامن مع استمرار تدفقهم عبر السواحل الجنوبية لإيطاليا، ما زاد الضغط على منشآت الحجر الصحي في ظل جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19). ويأتي ذلك وسط دعوات لبدء حوار مع الحكومة السلوفينية لضبط الحدود.

في الوقت الذي خصص فيه إقليم صقلية سفينة ثانية كمركز للحجر الصحي للمهاجرين الوافدين إلى الأراضي الإيطالية، يصل المهاجرون إلى إيطاليا ليس فقط من الجنوب عن طريق البحر، بل أيضا عبر البر من الشمال، باجتياز الحدود البرية مع سلوفينيا.

ارتفاع ملحوظ في أعداد المهاجرين

شهدت منطقة فريولي فينيتسيا جوليا الأسبوع الماضي، ارتفاعا ملحوظا في أعداد المهاجرين، الذين وصلوا إلى إيطاليا عبر ممر البلقان.

ووفقا لبيانات الحكومة الإقليمية فقد أصبحت المنشآت الأربع في المدينة، والتي تستخدم للحجر الصحي للمهاجرين مزدحمة، بعد وصول أكثر من 150 مهاجرا إلى مدينة تريستا خلال أسبوع بين أواخر نيسان/ أبريل الماضي ومطلع أيار/مايو الجاري.

الحساب الرسمي لجريدة "راي"، الإقليمية في منطقة فريولي فينيتسيا جوليا نشر في تغريدة عبر تويتر شريطا مصورا لما قال إنه وصول مهاجرين عن طريق البلقان إلى المنطقة، وأضاف أن "إنشاءات الحجر الصحي الإلزامي قد تكون غير كافية لتلبية الحاجة".

وقال محافظ تريستا فاليريو فالينتي، وهو مفوض حكومة فريولي فينسيا جوليا، إنه "في ظل المصاعب الحالية، سيتم إقامة خيام في بعض المناطق بضواحي المدينة".

صحيفة "إيل بيكولو" التي تاسست عام 1818، في منطقة تريستا، نشرت عبر موقع تويتر صورة لخيم الحجر الصحي للمهاجرين لدرء خطر فيروس كورونا.

وقالت إنه "يصل 40 شخصًا في اليوم، حيث يجب أن يظلوا في الحجر الصحي لمدة أسبوعين. وبينما تبحث المحافظة عن 140 مكانًا آخر، فإن الأماكن المؤقتة جاهزة في كامبو ساكرو في ضواحي مدينة تريستا".

وأضاف فالينتي، "نحن على ثقة من أننا سنتمكن، من خلال استخدام منطقة أوسع من تريستا، من إعادة توزيع المهاجرين لفترة 15 يوما وهي المدة المطلوبة للحجر الصحي في أراضي الإقليم".

وتابع أن "توزيع المهاجرين، سواء الذين يدخلون إلى الحجر الصحي أو الذين يخرجون منه، يجب أن يؤخذ في الحسبان".

>>>> للمزيد: سلوفينيا.. محطة عبور على طريق البلقان: حوالي 90% من طالبي اللجوء يختفون بعد بضعة أيام

دعوة لبدء حوار مع سلوفينيا

وتضم المنشآت الأربع المخصصة للحجر الصحي للمهاجرين كل من بيت الشباب الكشفي في بروسيكو، ويستضيف 122 شخصا، وكازا مالالا (95 شخصا)، بينما يأوي فندق ترانسيلفانيا في فيرينتي 30 شخصا، وفندق فيلا نازاريث 39 شخصا، حسب المستشار الإقليمي للأمن بيرباولو روبرتي، الذي دعا إلى بدء حوار مع الحكومة السلوفينية. 

وأوضح فالينتي، أنه "بمقارنة تدفقات المهاجرين خلال الربع الأول من عام 2019 مع نفس الفترة من عام 2020، ومع الأخذ في الاعتبار حالة الطوارئ الناجمة عن فيروس كورونا، فقد طرأ تحسن طفيف حيث هبطت أعداد المهاجرين من 1765 إلى 1163 في أربعة أشهر".

وأردف أنه "مع انتهاء فترة الحجر الصحي، فإن الإجراءات سوف تستمر كما في العام الماضي، مع خطة توزيع بعض المهاجرين إلى مناطق أخرى"، مشيرا إلى أنه مفوض بنقل مجموعتين إلى أبروتسو وماركي.

 

للمزيد