أرشيف
أرشيف

أعلنت البرتغال عن نيتها استقبال 500 مهاجر قاصر غير مصحوبين بذويهم من اليونان، ضمن خطة أوروبية وضعت لإعادة توطين 1,600 من هؤلاء في دول أخرى.

أعلن وزير الخارجية البرتغالي أوغوستو سانتوس سيلفا الثلاثاء الماضي، أن بلاده ستستقبل 500 لاجئ قاصر من اليونان، ما أن يتم رفع الإجراءات الوقائية للحد من انتشار جائحة كورونا.

وستغادر المجموعة الأولى المكونة من 25 طفلاً إلى البرتغال في النصف الأول من شهر حزيران/يونيو، ثم يتم استقبال الباقين تدريجيا على مراحل.

ويعيش نحو 5,200 قاصر غير مصحوبين بذويهم في اليونان، معظمهم يقيمون في مخيمات الجزر في ظروف قاسية للغاية. وتعالت الأصوات مؤخرا لإيلاء تلك الشريحة المزيد من الاهتمام، خاصة مع انتشار جائحة كورونا، وما يمكن أن يشكله ذلك من خطر عليهم.



وأكد سيلفا أمام لجنة برلمانية أن "الالتزام باستقبال 500 قاصر من أصل خمسة آلاف يعيشون في مخيمات اليونان مازال قائما، وسيتم تنفيذه لحظة رفع إجراءات مكافحة الوباء".

وزارة الهجرة واللجوء في البرتغال أصدرت بيانا اليوم الخميس أعلنت فيه "قرار البرتغال استقبال 500 طفل من اللاجئين القاصرين غير المصحوبين في المستقبل القريب ​​...".

البرتغال، التي سجلت أكثر من 27 ألف إصابة بكورونا وأكثر من ألف وفاة، قالت إنها مستعدة لاستقبال هؤلاء الأطفال، ضمن خطة أوروبية وضعت لإعادة توطين 1,600 منهم في دول أخرى.

وبحث اليوم نائب وزير الهجرة واللجوء البرتغالي يورغوس كوموتساكوس، نقل مجموعة من اللاجئين القاصرين غير المصحوبين، مع السفير الصربي لدى اليونان، الذي أعلنت بلاده نيتها استقبال 50 من الأطفال المهاجرين المشردين من اليونان.

ومن المقرر أن يجري كوموتساكوس محادثات هاتفية مع كل من وزراء داخلية إيرلندا وكرواتيا وبلغاريا خلال اليوم.

 

للمزيد