مهاجرون على جزيرة ليسبوس. أرشيف\رويترز
مهاجرون على جزيرة ليسبوس. أرشيف\رويترز

أعلنت السلطات اليونانية عن وصول قارب إلى سواحل جزيرة ليسبوس أمس الأحد، يحمل 36 مهاجرا. مصادر مواكبه لملف المهاجرين على الجزيرة أفادت بأنه تم نقل الوافدين الجدد إلى أحد مراكز الحجر الصحي، حيث سيبقون لمدة 14 يوما.

وصل قارب يحمل على متنه 36 مهاجرا أمس الأحد إلى شاطئ تسونيا، شمال شرق جزيرة ليسبوس اليونانية الواقعة شرقي بحر بحر إيجه.

ووفقا لمصادر مطلعة على تفاصيل القصة، فإن المهاجرين الذين وصلوا على متن ذلك القارب هم من أصول أفريقية وأفغانية.

وبقي المهاجرون على ميناء الجزيرة إلى أن تم فحصهم جميعا، ثم نقلوا إلى منطقة ميغالا ثيرما شمال الجزيرة، حيث من المفترض أن يخضعوا للحجر الصحي لمدة 14 يوما.

"جهة غير معلومة"

بدورها، أعلنت منصة "تقرير مراكب بحر إيجه"، وهي منظمة غير حكومية نرويجية تعنى بمراقبة حركة الملاحة ببحر إيجه ومساعدات قوارب المهاجرين، أن المهاجرين سيتم نقلهم إلى أحد المواقع المستحدثة لاستقبال حالات الحجر الصحي. لتعود وتورد أن المهاجرين تم نقلهم إلى جهة غير معلومة، نظرا لأن موقع الحجر قد تم إغلاقه بعد اكتشاف أربع إصابات بفيروس كورونا بداخله.



واستؤنفت حركة القوارب إلى جزيرة ليسبوس بداية الشهر الجاري، مع وصول أول قارب يحمل نحو 50 مهاجرا إلى جزيرة ليسبوس، منذ الأول من نيسان\أبريل الماضي.

وكانت السلطات اليونانية قد أعلنت عن اكتشاف إصابتين بفيروس كورونا بصفوف المهاجرين على جزيرة ليسبوس يوم الجمعة 15 أيار\مايو، ليضافا إلى الحالتين اللتين تم اكتشافهما الثلاثاء 12 أيار\مايو.

 

للمزيد