ANSA / مهاجرون ينتظرون في ميناء ميتيليني لنقلهم من جزيرة ليسبوس إلى داخل الأراضي اليونانية. المصدر: مانوليس لاجوتاريس / أيه إف بي.
ANSA / مهاجرون ينتظرون في ميناء ميتيليني لنقلهم من جزيرة ليسبوس إلى داخل الأراضي اليونانية. المصدر: مانوليس لاجوتاريس / أيه إف بي.

أعلنت وزارة الهجرة اليونانية، استئناف تلقي طلبات اللجوء الجديدة اعتبارا من 18 أيار/مايو الجاري، وذلك بعد نحو قرابة شهرين ونصف من الإغلاق، جراء جائحة كورونا. وقررت السلطات تمديد كافة تصاريح إقامة طالبي اللجوء الممنوحة سابقا، لفترة ستة أشهر أخرى بدءا من تاريخ انتهائها.

قررت السلطات اليونانية، إعادة استقبال طلبات اللجوء ابتداء من 18 أيار/مايو بعد توقف دام شهرين ونصف، على أن يزاول نصف فريق العمل الوظيفة من المنزل، وذلك في إطار الحفاظ على التباعد الاجتماعي، في خطوة من شأنها إبطاء عملية تلقي الطلبات الجديدة.

تمديد تصاريح الإقامة السابقة 6 شهور

وكانت اليونان قد علقت كافة الطلبات الجديدة، بعد تجميد استقبال طلبات اللجوء، في إطار إجراءات الحجر للحد من انتشار جائحة كورونا في البلاد.

ولم تتم معالجة أية طلبات خلال تلك الفترة، ما تسبب في تراكم آلاف الطلبات، التي تجهد السلطات اليونانية للتعامل معها.

وأعلن وزير الهجرة نوتيس ميتاراكيس، تمديد صلاحية كافة تصاريح الإقامة السابقة الممنوحة للاجئين فترة ستة أشهر إضافية، اعتبارا من تاريخ انتهاء هذه الصلاحية.

ونشر ميتاراكيس مقاطع فيديو عبر تويتر تظهر خلو مكاتب خدمات طلبات اللجوء من اللاجئين وقال إنه "في الوقت الحالي، لا يوجد أحد في طوابير الانتظار في كاتيهاكي (katehaki)، كما يظهر في الفيديو".

وأضاف "لقد مددنا صلاحية البطاقات الحالية بقرار وزاري، حتى لا يضطروا للتجديد خلال هذه الأشهر".

ويهدف هذا الإجراء إلى معالجة التعامل مع الطلبات الجديدة، بدلا من إشغال خدمة اللجوء في تجديد التصاريح الصادرة في السابق.

وكان قد تم إغلاق خدمة طلبات اللجوء أصلاً، أمام الطلبات الجديدة في الأول من آذار/مارس الماضي وكان من المفترض أن يدوم ذلك لمدة محدودة لا تتجاوز 15 يوما.

حصل ذلك بعد يومين من الاشتباكات التي جرت على الحدود بين الشرطة وآلاف الأشخاص الذين حاولوا دخول الاتحاد الأوروبي قادمين من تركيا، لكن تم تمديد تلك الفترة نتيجة تفاقم تفشي جائحة كوفيد 19 في أوروبا.

>>>> للمزيد: ريبورتاج: مهاجرون يتطوعون لخياطة الكمامات ومساعدة الأطباء في مخيمات اللجوء بصربيا

إمداد المهاجرين بالمعلومات عن فيروس كورونا

ومن ضمن النشاطات المتعلقة بالمهاجرين، قامت منظمة "التضامن الآن" غير الحكومية بتزويد اللاجئين والمهاجرين بمعلومات حول جائحة كوفيد 19 صادرة عن مكتب المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في اليونان، بالتعاون مع "المنصة الصوتية اليونانية".

ونشرت منظمة "التضامن الآن" الإنسانية، هذه المعلومات بواسطة تغريدة عبر تويتر تضم إرشادات بالصوت، حول مواضيع مختلفة منها ممارسة الطقوس الدينية في شهر رمضان في زمن الجائحة.

وأصدر مكتب الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في اليونان بيانا في 14 أيار/ مايو 2020، قال فيه "نضم صوتنا إلى منظمة ‘التضامن الآن’ والمنظمات الأخرى، لتجاوز الحواجز اللغوية لنشر الأخبار وليس الفيروس. ولتقديم معلومات حول جائحة (كوفيد 19)، للاجئين والمهاجرين في اليونان، من خلال سلسلة من التسجيلات عبر المنصات الصوتية.

هذه المنصة الصوتية تتوجه بشكل أساسي إلى آلاف المهاجرين واللاجئين المقيمين في كافة المنشآت باليونان، وأيضا الأجانب الآخرين، لتقدم لهم أخباراً ومعلومات مهمة بشأن منع انتشار الفيروس والوقاية منه، كما تعمم آخر البيانات الرسمية التي تصدرها الحكومة اليونانية.

وتعمل هذه المنصة الصوتية في الوقت الحالي باللغات الفرنسية والإنجليزية والأوردية والعربية والفارسية، وتستضيفها منظمة "بود جي أر".

وتوجد بالفعل ثماني منصات صوتية، تركز جميعها على مجموعة متنوعة من الموضوعات مثل كيفية رعاية المرضى في المنزل، وكيفية اكتشاف الأخبار الكاذبة، ومعلومات خاصة للمراهقين والأمهات الحديثات، وكذلك عن القيود التي يتم رفعها أو الإبقاء عليها.

ويمكن الدخول للمنصة على شبكة الإنترنت من خلال الرابط التالي:

 www.pod.gr/faqs-for-migrants

ويمكن أيضا متابعة المنصات الصوتية على الروابط التالية:

www.youtube.com/user/SolidarityNowGreece

 www.solidaritynow.org/podcastshelp.unhcr.org/greece/coronavirus/podcasts

 www.youtube.com/channel/UCrM9R2KPFv409Oo6H9hyRTw/playlist


 

للمزيد