عالقون في تركيا

منذ توقف الرحلات الجوية بسبب تفشي وباء كورونا، علق المئات من رعايا الدول المغاربية في إسطنبول. ويعيش هؤلاء ظروفا مادية صعبة بعد أن تخلت عنهم سفاراتهم كما يقولون. ورغم أن الرئيس الجزائري سبق وأعلن أن بلاده لن تتخلى عن مواطنيها العالقين في الخارج، لا يزال المئات في إسطنبول. ويعاني رعايا المغرب هم أيضا من الأمر ذاته، حتى أن بعضهم طرق أبواب قنصلية المملكة للمطالبة بإجلائهم، لكن الأبواب تغلقها الشرطة. وعلى رعايا الدول المغاربية الانتظار حتى وقت غير معلوم للعودة إلى بلدانهم.

نص نشر على : France 24

 

للمزيد