أرشيف
أرشيف

أفادت منظمة الهجرة الدولية بأن 96 مهاجرا، معظمهم من السودان وبنغلادش، تم إنزالهم في ميناء مصراتة الليبي، بعد أن قضوا على متن سفينة تجارية يومين بانتظار السماح لهم بالنزول. المنظمة دعت إلى التوقف عن إعادة المهاجرين إلى ليبيا باعتبار أنها مكان غير آمن لهم.

أعلنت منظمة الهجرة الدولية في تغريدة على حسابها على تويتر، أن 96 مهاجرا كان قد تم إنقاذهم من قبل سفينة تجارية في المتوسط، تمت إعادتهم إلى ليبيا، حيث تم إنزالهم في ميناء مصراتة أمس الأربعاء 27 أيار\مايو.

وأمضى هؤلاء المهاجرين ليلتين على متن السفينة قبل أن يتسنى لهم الخروج منها.



فيديريكو سودا، مسؤول بعثة المنظمة الأممية في ليبيا، قال إن السفينة التجارية كانت ترفع علم البرتغال، وأنها "أعادتهم إلى مكان لا يعد آمنا".

وكانت المنظمة، إلى جانب مفوضية اللاجئين وعدد كبير من المنظمات الإنسانية الدولية، قد دعت في مناسبات عدة إلى عدم إعادة المهاجرين إلى ليبيا، كونها لا تعد ميناء آمنا لإنزالهم فيها. كما أنه لا يجب إعادتهم إلى الظروف نفسها التي اضطرتهم لاتخاذ قرار الهجرة عبر المتوسط والمخاطرة بحياتهم.

"أخذوا إلى مركز احتجاز"

الناطقة باسم المنظمة صفا مسيحلي، قالت لمهاجر نيوز إن "سفينة تجارية أعادت المهاجرين إلى ليبيا، بعد أن بقوا عالقين على متنها ليومين بانتظار السماح لهم بالنزول إلى الشاطئ".

وأضافت مسيحلي "جميعهم من الذكور، سودانيين وبنغاليين، وبينهم قاصر واحد. وأخذوا جميعا إلى مركز احتجاز في زليتن".

وختمت الناطقة باسم منظمة الهجرة "نريد أن نذكر الدول وأطقم السفن الخاصة بأنهم ملزمون بالقانون البحري الدولي، الذي ينص على وجوب إنزال من يتم إنقاذهم في البحر في موانئ آمنة، وليبيا لا تعتبر كذلك".

"يعانون من الحروق والصدمة"

بدورها، قالت منظمة أطباء بلا حدود إن أطقمها كانت حاضرة في موقع إنزال المهاجرين، حيث تم تقديم المساعدة الطبية المطلوبة لهم.

وفي تغريدة على تويتر، ذكرت المنظمة الإنسانية أن المهاجرين يعانون من الحروق والصدمة، نتيجة التجربة الخطيرة التي مروا بها، داعية إلى وقف إعادة المهاجرين إلى ليبيا.



وحذرت أطباء بلا حدود من أن السلطات الليبية نقلت المهاجرين إلى أحد مراكز الاحتجاز القريبة، والتي تعاني أصلا من الاكتظاظ.

وكانت إيطاليا، وهي أحد المقاصد الرئيسية للمهاجرين المغادرين من ليبيا، قد أعلنت الشهر الماضي أن موانئها غير آمنة بالنسبة للمهاجرين بسبب تفشي فيروس كورونا.

وقالت المنظمة الدولية للهجرة يوم الاثنين إن خفر السواحل الليبي أوقف نحو 400 مهاجر كانوا يحاولون عبور البحر المتوسط خلال اليومين السابقين.


 

للمزيد