مئات المتظاهرين اليونانيين ضد إنشاء مخيمات اللاجئين في الجزر. المصدر: بيكتشر أليانس
مئات المتظاهرين اليونانيين ضد إنشاء مخيمات اللاجئين في الجزر. المصدر: بيكتشر أليانس

على مقربة من أثينا، نظّم عشرات من سكّان بلدة مالاكاسا مسيرة يوم الأحد، احتجاجاً على مخيّم يضمّ مئات من طالبي اللجوء في المنطقة، وهو مخيم مالاكاسا الذي تمت توسعته في آذار/مارس، لإيواء مئات طالبي اللجوء الوافدين إلى البلاد بتشجيع من تركيا.

انطلق عشرات من سكان بلدة مالاكاسا في مظاهرة يوم الأحد، وذلك احتجاجاً على مخيم مالاكسا الذي يضم مئات طالبي اللجوء. شرطة مكافحة الشغب من جانبها، أطلقت الغاز المسيّل للدموع على المتظاهرين بعد أن أغلقوا الطريق بالقرب من القرية، التي تبعد 38 كيلومترا شمال العاصمة.

وأسفرت الاشتباكات عن إصابات في صفوف عناصر الشرطة والمحتجين. وقال المسؤول المحلّي يورغوس ياسيماكيس "كان احتجاجا سلميا (لكننا) تعرضنا للضرب“.فيما أكد مصدر في الشرطة لوكالة الأنباء الرسمية  إصابة ستة عناصر من الشرطة.




وكانت السلطات قد فرضت  في نيسان/أبريل، إغلاق المخيّم بعد أن أثبتت الاختبارات إصابة مهاجر أفغانيّ بفيروس كوفيد-19. لكنّ رئيس البلديّة قال إنّ العديد من سكّان المخيّم خرقوا تدابير الحجر الصحي وكانوا يتجوّلون بحرّية.

وتستضيف اليونان حوالى 120 ألف طالب لجوء وفقا للأمم المتحدة، بينهم أكثر من 32 ألفاً في مخيّمات مكتظّة غير صحّية في الجزر. وتضغط المجتمعات المحلّية في الجزر على الحكومة منذ أشهر لنقل طالبي اللجوء إلى البرّ اليوناني، حيث توجد  معارضة لوجودهم هناك أيضاً.

 

للمزيد