أرشيف
أرشيف

أعلنت السلطات التونسية عن توقيف شبكة لتهريب المهاجرين من البلاد باتجاه سواحل القارة العجوز. التحقيقات توصلت إلى أن هناك شخص تونسي مقيم في إيطاليا مرتبط بهذه الشبكة أيضا.

أعلنت الشرطة التونسية أن قوات تابعة لها أوقفت شبكة لتهريب البشر في منطقة سيدي منصور في صفاقس.

العملية التي تمت فجر الإثنين الأول من حزيران\يونيو، وشاركت فيها وحدات من الشرطة العدلية وشرطة النجدة، أتت على ضبط 24 شخصا داخل منزل في المنطقة المذكورة، ومعهم أربعة أفراد من الشبكة المنظمة.

الشرطة أفادت في بيانها أن أحد الموقوفين، تونسي الجنسية، محكوم عليه بالسجن لمدة 10 سنوات بتهمة ترويج المخدرات، مضيفة أن التحقيقات بينت ضلوع تونسي آخر مقيم في إيطاليا بأنشطة الشبكة.

للمزيد>>> مهاجر كونغولي محتجز في تونس.. "أطالب بالحرية، فالإنسان بلا حريته هو فعليا بلا قيمة"

إحباط ثلاث عمليات هجرة عبر المتوسط

وفي سياق متصل، أعلن الحرس الوطني التونسي عن إحباط ثلاث عمليات تهريب لمهاجرين من سواحل البلاد باتجاه أوروبا.

وقال الناطق باسم الحرس التونسي، حسام الدين الجبابلي، في منشور على صفحته على فيسبوك "جرى خلال العمليات الثلاث توقيف 119 شخصا، بينهم 84 ينتمون إلى بلدان إفريقيا جنوب الصحراء".

وأضاف الجبابلي أن من بين هؤلاء 25 تونسيا، تم توقيفهم قبالة سواحل نابل، شرقي البلاد، إضافة إلى "ثمانية تونسيين كانوا متوجهين إلى سواحل نابل بهدف عبور المتوسط أيضا".

أما المهاجرون الأفارقة، وبينهم 35 امرأة وسبعة أطفال، فـ"كانوا يعتزمون استقلال مركب من صفاقس، لاجتياز الحدود البحرية تجاه أوروبا".

وسجلت تونس مؤخرا ارتفاعا ملحوظا في محاولات الهجرة عبر المتوسط باتجاه أوروبا، على الرغم من كافة الإجراءات المتخذة لمكافحة انتشار جائحة كورونا.

 

للمزيد