وزير الأمن البوسني المستقيل فخر الدين رادونشيتش. المصدر: DW/S. Huseinovic
وزير الأمن البوسني المستقيل فخر الدين رادونشيتش. المصدر: DW/S. Huseinovic

صرح وزير الأمن البوسني فخر الدين رادونشيتش أمس الثلاثاء، بأنه سيقدم استقالته بسبب خلافات سياسية داخلية حول ملف الهجرة. وكان رادونشيتش قد اقترح الشهر الماضي ترحيل 9 آلاف مهاجر غير شرعي إلى خارج البلاد، لكن اقتراحه قوبل بالرفض.

أعلن وزير الأمن في البوسنة فخر الدين رادونشيتش استقالته أمس الثلاثاء، وذلك على خلفية ما قال إنه "غياب للدعم في التعامل مع أزمة المهاجرين من حكومة تعاني من خلافات داخلية".

للمزيد >>>> البوسنة: دعوات إلى التعامل مع قضية الهجرة كأزمة أمنية لا كشأن إنساني فقط

وقال رادونشيتش، الذي يتزعم حزب "الاتحاد من أجل مستقبل أفضل" الوسطي، في مؤتمر صحفي إن "أسباب الاستقالة هي مسألة مبدأ".

وتابع "نعاني من خلاف سياسي"، مشيرا إلى نزاعات داخلية حول آليات منع دخول المهاجرين غير الشرعيين. وقال إنه سيتقدم رسميا باستقالته في وقت لاحق من يوم أمس الثلاثاء.

وكان رادونشيتش قد اقترح الشهر الماضي ترحيل 9 آلاف مهاجر غير شرعي من آسيا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا، لكن اقتراحه قوبل بانتقادات حادة من نشطاء حقوق الإنسان، وفشل في الحصول على موافقة الحكومة ذات الأحزاب المتعددة.

 للمزير >>>> البوسنة: مقتل رجلين في "مواجهات" بين مهاجرين

توقعات بزيادة توافد المهاجرين إلى البوسنة 

وفي مقابلة سابقة نقلتها صحيفة "دنفي آفاز" البوسنية اليومية، قال سلوبودان يوجيك، مدير المؤسسة الوطنية لمساعدة الأجانب، إن "ما بين 6500 إلى 7 آلاف مهاجر يتواجدون حاليا في البوسنة والهرسك، من بينهم 5250 يعيشون في مراكز استقبال في شمال غرب البلاد وحول العاصمة سراييفو".

وتوقع يوجيك وصول المزيد من المهاجرين خلال الفترات القادمة، مشيراً إلى أن البلاد استقبلت 57 ألف مهاجر خلال عامي 2018 و2019.

 

للمزيد