أرشيف
أرشيف

خلال مطاردة الشرطة اليونانية لسيارة كانت تقل 13 مهاجرا، أصيب اثنان من المهاجرين بجروح طفيفة جراء إطلاق الشرطة النار على السيارة التي كان يقودها مهرب سوري، يوم السبت 6 حزيران/يونيو، وفقا لبيان الشرطة. اثنان من ضباط الشرطة اليونانية، اتُّهما بمحاولة القتل.

يوم السبت الماضي في قرية صغيرة قرب الحدود اليونانية التركية، تجاهلت سيارة يقودها رجل سوري يبلغ 36 عاما أوامر الشرطة بالتوقف، أطلق ضابطان من الشرطة اليونانية النار على إطارات السيارة فأصيب مهاجران كانا مختبئين في صندوق السيارة.

المهاجران، وفقا لبيان الشرطة، هما رجل وامرأة كانا في صندوق السيارة التي تقل 13 مهاجرا، وأصيبا بشظايا ناجمة عن إطلاق النار. تم نقلهما إلى المستشفى حيث تلقا الإسعافات الأولية وخرجا سالمين.

للمزيد: 12 ألف مهاجر حاولوا العبور من تركيا إلى اليونان

الضابطان المتهمان بإطلاق النار، كانا قيد التحقيق وأفرجت السلطات عنهما أمس الأربعاء، بعد مثولهما أمام قاضي تحقيق في بلدة أوريستيادا الشمالية الشرقية بالقرب من الحدود البرية اليونانية مع تركيا.

وأشارت الشرطة إلى أن الحادث وقع السبت 6 حزيران/يونيو، بالقرب من قرية ميكرو ديريو الحدودية. وقالت الشرطة إن السائق حاول صدم سيارة الشرطة خلال المطاردة، فأطلق الضابطان طلقات تحذيرية في الهواء، لكن السائق لم يتوقف، فوجها الطلقات النارية إلى إطارات السيارة.

موقع المطاردة بين الشرطة اليونانية وسيارة المهاجرين/خرائط غوغل

وتبين، وفقا للرواية الرسمية، أن المهاجرين كانوا سوريين وصوماليين دفعوا مبلغا ماليا لتهريبهم عبر الحدود من تركيا باتجاه مدينة سالونيك شمال اليونان.

الشرطة ألقت القبض على سائق السيارة، ونقلت المهاجرين إلى مركز لطالبي اللجوء في اليونان.

وغالبا ما يستخدم المهربون الطرق الفرعية والجبلية لتجنب حواجز الشرطة، ويقومون بوضع أعداد كبيرة من المهاجرين في السيارات لتحقيق المزيد من الأرباح المادية.

ومن أجل الوصول إلى دول أوروبا الغريبة، يدخل المهاجرون اليونان بطريقة غير شرعية عبر تركيا، وبعدها يسلكون طريق البلقان أملا بالحصول على حياة جديدة في الدول الأوروبية الأكثر ثراء.

 

للمزيد