صورة من الأرشيف لقارب مطاطي حمل مهاجرين حاولوا عبور المانش. المصدر: محافظة شرطة بحر الشمال.
صورة من الأرشيف لقارب مطاطي حمل مهاجرين حاولوا عبور المانش. المصدر: محافظة شرطة بحر الشمال.

أفادت السلطات البريطانية بوصول مهاجرين جدد إلى الأراضي البريطانية، أمس الخميس فيما انطلق، أربعة مهاجرين يوم الأربعاء، من ساحل كاليه شمال فرنسا متجهين نحو المملكة المتحدة بطوف صنعوه بانفسهم، مكون من لوحي ركوب أمواج مربوطين معًا. ووصل في اليوم ذاته قرابة 40 مهاجرا من فرنسا إلى المملكة المتحدة في ثلاثة قوارب صغيرة.

رصدت السلطات البريطانية، أمس الخميس، دخول مهاجرين إلى المملكة المتحدة، لم تذكر عددهم الفعلي أو جنسياتهم وأضافت أنه تم اصطحاب الوافدين باستخدام قوارب صغيرة إلى منطقة دوفر.

وسائل إعلامية، كهيئة الإذاعة البريطانية أشارت إلى أن مسؤولي الهجرة اصطحبوا المهاجرين إلى منطقة دوفر، بعد وصولهم.

" عدد من الأشخاص يلبسون سترات نجاة ويحملون بطانيات شوهدوا على متن مركبة تابعة لأمن الحدود البريطاني وهي ترسو في ميناء كينت".

وكانت عبّارة سياحية رصدت يوم الأربعاء،  قارب تجديف مصنوع يدويا وعلى متنه أربعة مهاجرين، بعد انطلاقه من كاليه شمال فرنسا محاولا عبور المانش.

المجدفون لم يكملوا رحلتهم، فسرعان ما عادوا إلى فرنسا بعد أن تم إنذار خفر السواحل البريطاني.

في اليوم ذاته، وصلت تباعا ثلاثة قوارب إلى المملكة المتحدة. حمل القارب الأول 11 رجلا و 4 نساء، والثاني 10 رجال و5 نساء، والثالث 10 رجال. وأفاد مسؤولون بأن المهاجرين قادمين من سوريا والعراق واليمن وأفغانستان، وتم اصطحابهم جميعا إلى منطقة دوفر ليقابلهم مسؤولو الهجرة.

وقالت وزارة الداخلية البريطانية "من الممكن أن يُعاد المهاجرون إلى فرنسا"، فيما قالت السلطات الفرنسية إنها اعترضت حوالي 35 مهاجرا حاولوا عبور المانش في اليوم نفسه.

اعتراض القوارب واستمرار محاولات العبور

وقال وزير الامتثال للهجرة البريطاني كريس فيلب، إن فرنسا اعترضت أكثر من 500 مهاجر حاولوا عبور المانش في شهر نيسان/أبريل.

وفي الثالث من شهر حزيران/يونيو، وصل 166 مهاجرا إلى ساحل كينت (جنوب شرق بريطانيا) على متن سبعة قوارب صغيرة.

ووصل منذ بداية عام 2020 أكثر من 1,900 مهاجر إلى المملكة المتحدة عبر المانش.



 

للمزيد