ANSA / شرطي يظهر وثائق مزورة تمت مصادرتها في نابولي. المصدر: أنسا / سيزار أباتي.
ANSA / شرطي يظهر وثائق مزورة تمت مصادرتها في نابولي. المصدر: أنسا / سيزار أباتي.

أعلنت السلطات الإيطالية عن تفكيك عصابة إجرامية في نابولي تقوم بتوفير وثائق مزورة للمهاجرين، لتمكينهم من الحصول على تصاريح الإقامة أو تجديد التصاريح القديمة. وتضم المنظمة أجانب من بينهم ألباني وتونسي، إلى جانب إيطاليين.

قامت الشرطة في منطقة مارانو دي نابولي، بتفكيك منظمة إجرامية تصدر وثائق مزورة للمهاجرين، ومن بين أعضائها أجانب وإيطاليين بينهم موظف عام.

مصادرة 123 وثيقة مزورة

وقال المحققون إن السلطات اكتشفت إنه كان يتم منح تلك الوثائق للمهاجرين للحصول على تصاريح غير مشروعة.

وأوضحت مصادر التحقيق، أن شابا ألبانيَّ الجنسية (33 عاما) وُضِع رهن الإقامة الجبرية، بناء على طلب من قاضي التحقيق الأول، كما أُمِر مواطنٌ تونسي عمره 56 عاما بالابتعاد وعدم الإقامة في مقاطعتي نابولي وكازيرتا، وتم توقيف موظف يبلغ من العمر 63 عاما عن عمله بشكل مؤقت، في بلدية مدينة "مارانو".

وأشارت المصادر إلى خضوع عدد كبير من الإيطاليين والأجانب المشتبه بهم للتحقيق رسميا، بعد مصادرة الشرطة 123 وثيقة غير شرعية، تتوزع بين 99 بطاقة هوية و24 تصريح إقامة.

مواقع إخبارية محلية نقلت النبأ، حيث نشر موقع "تيليراديو نيوز" عبر تويتر، صورة لشرطي يقتاد أحد الموقوفين تحت عنوان مختصر جاء فيه "تفكيك عصابة تزوير بطاقات هوية مزورة للمهاجرين".

>>>> للمزيد: الشرطة الإيطالية تعتقل ستة أشخاص متهمين بتهريب مهاجرين إلى سويسرا وبريطانيا

مكتب تسجيل المهاجرين شارك في عملية التزوير

وكشف المحققون عن أن مكتب التسجيل في مارانو، حيث يتقدم المهاجرون لطلب بطاقات الهوية، قد شارك في عملية التزوير.

وكان المهاجرون يدفعون أولا 80 يورو للمشتبه به الألباني، مقابل بيانات كاذبة من سكان إيطاليين يزعمون فيها أنهم يستضيفون المهاجرين.

وأكد المحققون أن هؤلاء المهاجرين كانوا يتوجهون بعد ذلك إلى البلدية، حيث يقوم الموظف الذي يعمل في مكتب التسجيل بإدراج طلباتهم وتوفير بطاقات الهوية لهم.

ولفت المحققون إلى أنه بهذه العملية، كان المهاجرون يتمكنون من الحصول على تصريح إقامة أو تجديد التصريح القديم، عن طريق تضمين الطلب المقدم إلى مكتب الهجرة إعلانَ الإقامة المصدق عليه من قبل بلدية مارانو.

 

للمزيد