مدينة كافالا اليونانية حيث وقع الحادث وتوفي مهاجر وأصيب آخرون أثناء تهريبهم من تركيا إلى اليونان
مدينة كافالا اليونانية حيث وقع الحادث وتوفي مهاجر وأصيب آخرون أثناء تهريبهم من تركيا إلى اليونان

تعرضت حافلة كانت تقل مهاجرين لحادث مرور مأساوي في شمالي اليونان أثناء تهريبهم عبر الحدود البرية من تركيا إلى اليونان، حيث توفي أحدهم وأصيب آخرون بجروح بليغة. فيما تبحث الشرطة عن السائق والمهرب الذي كان برفقة المهاجرين.

أفادت وسائل إعلام يونانية رسمية، بتعرض حافلة صغيرة كانت تقل مهاجرين لحادث سير في شمالي البلاد فجر اليوم الجمعة (19 حزيران/ يونيو 2020)، حيثقتل أحد المهاجرين وجرح تسعة آخرون، إصابات بعضهم بليغة وأحدهم حالته حرجة جدا. 

وكانت الحافلة تقل عشرة مهاجرين باكستانيين عندما خرجت عن الطريق وانقلبت وتدحرجت عدة مرات قرب مدينة كافالا الساحلية شمالي اليونان. وأشارت وسائل إعلام محلية إلى هروب السائق والمهرب المشتبه به الذي كان برفقة المهاجرين أثناء وقوع الحادث، حسب ما أفادت به الشرطة اليونانية.

ورغم المراقبة الشديدة للحدود البرية بين اليونان وتركيا، يتمكن المهربون من تهريب المهاجرين عبر تلك الحدود، ويعدونهم بنقلهم عبر طريق البلقان أو بواسطة سفينة من اليونان إلى غربي أوروبا وخاصة ألمانيا والدول الاسكندنافية. ومن يصل فعلا إلى ألمانيا أو إحدى دول الاتحاد الأوربي الأخرى، لا يمكن إعادته إلى اليونان لعدم تقديمه طلب لجوء في اليونان وبالتالي عدم تسجيل بياناته وأخذ بصماته هناك وحفظها في سجل البصمات الأوروبي "يورو داك Eurodac".

ومنذ بداية العام وحتى 14 حزيران/ يونيو الجاري تمكن 2000 مهاجر من عبور الحدود البرية التركية اليونانية، حسب مصادر المفوضية السامية لشؤون اللاجئين للأمم المتحدة. ولكن يعتقد أن العدد ضعف ذلك حيث أن نحو نصف من يتمكن من العبور لا يتم تسجيلهم ولا يدخلون في الإحصائيات الرسمية. كما وصل 7891 مهاجر من تركيا عبر البحر إلى الجزر اليونانية في بحر إيجه هذا العام.

ع.ج (د ب أ)


 

للمزيد