فرنسا: الآلاف في مظاهرة بباريس للمطالبة بتسوية أوضاع المهاجرين غير النظاميين

شارك بضعة آلاف في مظاهرة، نظمت السبت في باريس، للمطالبة بتسوية أوضاع المهاجرين غير النظاميين، بتمكينهم من الحصول على أوراق الإقامة. ودعت إلى هذه المظاهرة العديد من المنظمات التي تعنى بشؤون المهاجرين. وتتيح أوراق للمهاجرين فرصا للعمل والاستفادة من الخدمات التي توفرها الدولة.

بدعوة من عدة منظمات تعنى بشؤون المهاجرين، نظمت السبت مظاهرة في باريس، شارك فيها بضعة آلاف، للمطالبة بتسوية أوضاع المهاجرين غير النظاميين والذين لا يملكون على أوراق الإقامة.

وحملت في هذه المظاهرة لافتة صفراء تحمل قبضة مرفوعة، كتب عليها "تسوية أوضاع المهاجرين بدون أوراق قانونية وإغلاق مراكز الاحتجاز الإداري. السكن للجميع".

وقال بابكر سال (42 عاما)، الذي يعيش في إحدى ضواحي باريس ووصل من السنغال قبل ثلاث سنوات ويتظاهر للمرة الأولى، لوكالة الأنباء الفرنسية "ليس لدينا أوراق... أعمل أحيانا لكن بدون تصريح، أساعد الناس على نقل أغراضهم...، أقوم بأي عمل يعرض علي".

وأوضح هذا الرجل الذي ترك زوجته وابنته في السنغال "كنت أعمل من قبل باستخدام وثائق تعود لشخص آخر، لكنه كان يتقاضى الكثير من المال"، مضيفا "في بعض الأحيان أرسل لهم 20 يورو وأحيانا 30، عندما أتمكن من ذلك" في إشارة إلى أسرته.

وقال تيدياني دياغوراغا (36 عاما) الذي وصل إلى فرنسا في 2018، قادما من مالي "إن الوضع صعب في مالي بسبب الحرب. جئت إلى هنا للعمل. لكن لا يمكنني العمل لأنني لا أحمل أوراقا".

أما حسن، وهو مغربي جاء إلى فرنسا قبل ثماني سنوات، فأكد "أن المهاجرين الذين لا يحملون وثائق يساهمون في الاقتصاد الفرنسي".

وأضاف هذا العامل في أحد المطاعم في باريس والذي يدفع الضرائب "أنا هنا لأسوي وضعي. بحصولي على الأوراق، سأتمكن من شراء سيارة والحصول على سكن بسهولة أكبر". ومن المقرر تنظيم مظاهرات مماثلة السبت في مدن فرنسية أخرى لنفس الغرض .

نص نشر على : France 24

 

للمزيد