ولاية تورينغن الألمانية مستعدة لاستقبال لاجئين من الجزر اليونانية
ولاية تورينغن الألمانية مستعدة لاستقبال لاجئين من الجزر اليونانية

بعدما أعلنت المفوضية الأوروبية عن استئناف عمليات نقل لاجئين من مخيمات الجزر اليونانية، أبدى وزير الداخلية المحلي في ولاية تورينغن الألمانية استعداد ولايته لاستقبال عدد كبير نسبيا من نحو 900 لاجئ قاصر تنوي ألمانيا جلبهم هذا الصيف من تلك المخيمات مع عائلاتهم.

أعلن وزير الهجرة المحلي في ولاية تورينغن (شرقي ألمانيا) ديرك آدمز، عن استعداد ولايته لاستقبال 200 لاجئ من مخيمات اللاجئين على جزر بحر إيجة اليونانية. وقال آدمز لوكالة الأنباء الألمانية (د ب آ) اليوم الثلاثاء (23 حزيران/ يونيو 2020) إذا جلبت الحكومة الاتحادية في برلين لاجئين من اليونان "نحن مستعدون أن نأوي وبكل سرور الناس (اللاجئين) عندنا".

ويمكن لولاية تورينغن أن تستقبل هذا العدد من اللاجئين نظرا لقدرة مركز الإيواء في مدينة "زول" على استيعابهم، حيث هناك ما يكفي من الأماكن الشاغرة في المركز. ويتوقع الوزير المحلي استقبال اللاجئين من اليونان بداية من شهر آب/ أغسطس القادم.

وقال وزير الداخلية الاتحادي، هورست زيهوفر، في وقت سابق إن مؤتمر وزراء الداخلية في ألمانيا قرر في اجتماعه الذي عقده يوم الجمعة الفائت (19 حزيران/ يونيو 2020) استقبال نحو 900 لاجئ من اليونان، وهم 243 لاجئا قاصرا وأفراد عائلاتهم. وسيتم توزيع هؤلاء على الولايات.

كما اتفق وزراء الداخلية (الاتحادي والمحليون) على أن تكون الأولوية في توزيع اللاجئين على الولايات، لتلك التي أعلنت عن استعدادها استقبال عدد أكبر من الحصة المقررة لها وفق آلية التوزيع المعمول بها حاليا والتي تحدد مسبقا عدد اللاجئين الذين على كل ولاية أن تستقبلهم، لضمان توزيع عادل للاجئين وأعبائهم على الولايات.

ع.ج


 

للمزيد