ANSA /  لقطة من شريط فيديو لشرطة الأموال، تظهر العملية ضد إحدى العصابات التي تستغل العمال المهاجرين في كالابريا. المصدر: أنسا.
ANSA / لقطة من شريط فيديو لشرطة الأموال، تظهر العملية ضد إحدى العصابات التي تستغل العمال المهاجرين في كالابريا. المصدر: أنسا.

ألقت الشرطة الإيطالية، القبض على خمسة رجال أعمال إيطاليين وشخصين أجنبيين، بتهمة استغلال عمال المزارع المهاجرين في منطقة "باولا"، جنوب إقليم كالابريا وإساءة معاملتهم، حيث كان يتم إجبار هؤلاء العمال على العمل لساعات طويلة جداً في ظروف غير إنسانية مقابل أجور زهيدة للغاية.

تم الكشف عن قضية استغلال جديدة لمهاجرين في منطقة "باولا"، جنوب إقليم كالابريا الإيطالي، كان ضحيتها مهاجرون من بنغلادش تم إجبارهم على العمل بشكل متواصل لمدة تصل إلى 26 ساعة مقابل 1.5 يورو للساعة.

ظروف غير إنسانية

وخضع العمال بالإضافة إلى ذلك لظروف غير إنسانية، وكذلك عملوا تحت التهديد والإهانة، كما تم إجبارهم على تناول الطعام على الأرض، بينما كان يُسمح للإيطاليين بالأكل على الموائد.

وكالة الانباء الإيطالية "أنسا"، نقلت خبر عملية الشرطة في منطقة "باولا"، وقالت في تغريدة عبر تويتر إن جهاز الشرطة قام بضبط خمسة رجال الأعمال إضافة إلى شخصيين أجنبيين.

وأصدر قاضي التحقيق الأول الأمر بتوقيف الأشخاص المضبوطين، وتم وضعهم جميعا رهن الإقامة الجبرية، بعد أن طلب مكتب المدعي العام في باولا إلقاء القبض عليهم.

كما تمكنت الشرطة، من مصادرة مزرعة في أمانتيا، كان رجال الأعمال الخمسة شركاء فيها، حيث كان يتم إجبار كل عشرة عمال أجانب على العيش معا في شقة لا تتجاوز مساحتها 70 مترا، تحتوي حمامات مكسورة ومعطلة.

وكانت التحقيقات في القضية بدأت إثر قيام أحد العمال بتقديم شكوى للشرطة، بعد أن تعب من إجباره على العمل في ظروف غير إنسانية.

وتم توجيه اتهامات للمشتبه بهم في القضية بالوساطة غير الشرعية واستغلال عمال أجانب، بالاشتراك مع شخصين أجنبيين، قُبِضَ عليهما بسبب قيامهما بدور الوساطة وجمع الأموال، وكانا يحظيان بمكانة متميزة داخل تركيبة العمل.

>>>> للمزيد: إيطاليا: إطلاق سراح طالبي اللجوء من مراكز الترحيل

قانون فعّال

وفي بيان أصدرته وزيرة الزراعة تريزا بيلانوفا عقب إغلاق القضية، أعلنت أن "قانون مكافحة العصابات الإجرامية يثبت مرة أخرى أنه قانون فعّال، ونحن نواصل العمل من أجل تعزيز الوقاية واستعادة الحياة والعمل الكريم لهؤلاء الرجال وإخراجهم من الظل".

وقالت في تغريدة لها عبر "تويتر"، إن قيام بعض العمال البنغلادشيين بتقديم شكوى ضد مشغليهم أدى إلى توقيف 7 أشخاص، ومصادرة مزرعة في كالابريا".

 وأضافت الوزيرة أن "هذه العملية تثبت مرة أخرى فعالية القانون ضد العمل غير القانوني عبر الكابورالاتو (العصابات)".

بينما رأت الأمانات العامة لعدد من نقابات العمال الإقليمية في المنطقة، في بيان مشترك أن "العملية أظهرت مثالا آخرَ فظيعا ورهيبا على عمل العصبات والاستغلال غير المشروع في الزراعة".

واعتبرت النقابات، أن "هذه الحالة مثال على ظاهرة لها جذور قديمة وموجودة في جميع أنحاء كالابريا، بعد أن لفتت عمليات سابقة ومماثلة من قبل سلطات تطبيق القانون، أنظار الجمهور لوجود وباء اجتماعي حقيقي، يصاحب العمل تحت الطاولة، مثل غياب عقود العمل والمنافسة غير العادلة، وهي أمور يتعين محاربتها بكل الوسائل".


 

للمزيد