صورة من الأرشيف لغرق أحد قوارب المهاجرين
صورة من الأرشيف لغرق أحد قوارب المهاجرين

انتشال ست جثث حتى اللحظة، بعد غرق قارب كان يحمل مهاجرين في بحيرة "وان" شرق تركيا. وتستمر عمليات البحث عن جثث الغرقى، حيث أشارت التقارير أن نحو 55 مهاجراً كانوا على متن القارب عند غرقه.

أعلن مسؤولون أتراك أمس الثلاثاء، أن فرق إنقاذ تركية تتضمن مروحيات وقوارب، تقوم بعمليات بحث عن جثث مهاجرين غرق قاربهم في بحيرة "وان" شرق البلاد.  

وفي مؤتمر صحافي عقد اليوم الأربعاء، صرح وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، أن الوزارة تلقت بلاغاً الأحد الماضي من السلطات المحلية في المنطقة يفيد بغرق قارب في البحيرة. 

وأشار الوزير إلى أن طواقم البحث انتشلت جثث ستة مهاجرين، بينما تستمر عمليات البحث عن آخرين. موضحاً أن نحو 55 إلى 60 مهاجراً كانوا على متن القارب عند غرقه. 



وأضاف الوزير أن السلطات قامت بإلقاء القبض على 11 شخصاً مشكوك بتورطهم في هذه الحادثة. 

وأفادت تقارير إخبارية بأن المهاجرين الغرقى ينحدرون من أصول باكستانية وأفغانية وإيرانية. ومن المتوقع أن المهربين يفضلون نقل المهاجرين عبر البحيرة لتجنب حواجز الشرطة المنتشرة على الطرق الرئيسية. 



وفي نهاية العام الماضي، غرق سبعة مهاجرين إثر انقلاب قاربهم في بحيرة "وان"، ولم يحدد وقتها سبب تواجد هؤلاء المهاجرين في البحيرة التي تقع بكاملها داخل الحدود التركية. 

وتعتبر تركيا نقطة عبور رئيسية للمهاجرين الراغبين في الوصول إلى أوروبا، ويتواجد على أراضيها 3.7 مليون لاجئ سوري. 

وفي آذار/مارس الماضي، تدفق آلاف من المهاجرين إلى الحدود اليونانية التركية، بعد أن أعلنت السلطات التركية فتح حدودها مع أوروبا أمام المهاجرين، مما أدى إلى وقوع مواجهات بين المهاجرين وحرس الحدود اليوناني. 

 

للمزيد