ANSA / محطة في البوسنة والهرسك لمجموعة من المهاجرين على طريق البلقان. المصدر: إي بي إيه / فهيم دامير.
ANSA / محطة في البوسنة والهرسك لمجموعة من المهاجرين على طريق البلقان. المصدر: إي بي إيه / فهيم دامير.

دعت منظمة "التحالف الإيطالي من أجل التضامن" السلطات في إقليم فريولي فينيسيا جوليا، على الحدود مع سلوفينيا، إلى عدم إثارة الذعر بشأن احتمال انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد - 19" عن طريق المهاجرين الذين يصلون إلى الأراضي الإيطالية عبر ممر البلقان. وأوضحت أن جميع طالبي اللجوء يخضعون وبلا استثناء للحجر الصحي لمدة 14 يوما، ولم يتم تسجيل أي حالة مصابة بالفيروس بينهم في تريستا.

حث التحالف الإيطالي من أجل التضامن "أي سي إس"، على عدم إثارة الذعر بشأن احتمال تفشي عدوى "كوفيد - 19" من خلال اللاجئين وطالبي اللجوء الذين يدخلون البلاد.

سلوك خطير

واعتبر التحالف في بيان أن "إثارة الذعر بين الناس من أجل الحصول على توافق سياسي طفيف هو سلوك خطير وغير مسؤول يهدف إلى التغطية على عدم القدرة التي أبدتها الإدارة الإقليمية في إدارة الطوارئ الصحية".

وذكر بما حدث في حالة دور رعاية المسنين ومرافق السكن المدعومة، وبما حصل مع حالة العبارة، وقال "تم احتجاز عدد من المشتبه بإصابتهم بالفيروس على متن العبارة، ما جعل منطقتنا تبدو سخيفة أمام الأقاليم الأخرى في إيطاليا".

وأوضح التحالف أن بيانه "يتعلق ببيانات ماسيميليانو فيدريغا، حاكم إقليم فريولي فينيتسيا جوليا، وريكاردو ريكاردي مستشار الإقليم، بشأن احتمال انتشار عدوى كوفيد -19 عن طريق اللاجئين الذين يصلون عبر ممر البلقان".

وأضاف أن "جميع طالبي اللجوء يخضعون وبلا استثناء للإشراف الطبي والحجر الصحي لمدة 14 يوما، من أجل استبعاد وجود مسببات لأمراض مرتبطة بكوفيد - 19".

وتابع أن "مؤسسة دونك الطبية الإنسانية قامت خلال الفترة ما بين كانون الثاني/ يناير وأيار/ مايو 2020، وبالتنسيق مع الإدارة الطبية، بتنفيذ 900 اختبار للحالات المشتبه في إصابتها بمرض كوفيد - 19".

>>>> للمزيد: إيطاليا: ارتفاع عدد المهاجرين الوافدين عبر البلقان وتزايد الضغط على منشآت الحجر الصحي

دعوة لسياسة أوروبية موحدة

وأكد التحالف أنه "لم يتم تسجيل أي حالة مصابة بمرض كوفيد - 19 بين طالبي اللجوء في تريستا، وبالطبع لا يمكن لأي أحد أن يستبعد إمكانية أن تكون هناك حالات في المستقبل بين المهاجرين، كما هو الحال مع أي فئة من فئات الشعب الإيطالي".

ولفت إلى أن "نظامي الاستقبال والرقابة الصحية يعملان على مدار 24 ساعة يوميا، ومستعدان للاستجابة لأي طلب".

وكان ريكاردو ريكاردي نائب حاكم إقليم فريولي فينسيا جوليا والمسؤول عن حقيبة الصحة، قد أصدر بيانا بشأن الارتفاع في حالات الإصابة بالفيروس في بعض دول البلقان، وقال إن "ممر البلقان يثير الكثر من القلق، لأن تدفقات الناس عبره خارجة عن السيطرة، مع وجود العديد من الشباب الذين سيكونون مصدرا محتملا للعدوى إذا كانوا مصابين بالفيروس".

وأشار ريكاردي إلى أن الزيادة في حالات كوفيد - 19 في كرواتيا وصربيا والبوسنة يتم التحكم بها ومراقبتها من قبل تلك الدول بشكل منفرد، في حين أن هناك حاجة للتحقق من الظروف الصحية لأولئك الذين يدخلون بشكل غير قانوني ولا يتم اعتراضهم عند الحدود من قبل قوات إنفاذ القانون.

وأردف أن "هذا هو السبب في الحاجة إلى سياسة أوروبية موحدة، تكون أكثر اهتماما بهذه المشكلة، لأن الخطر كما تعلمنا يمكن احتواؤه من خلال تتبع وإدارة تفشي المرض، لذلك فإن الممرات غير المنضبطة من حدود إلى أخرى عند بابنا الأمامي سبب للقلق الشديد".

 

للمزيد