يقبع 52 مهاجرا على متن السفينة "تاليا" المخصصة لنقل المواشي، قبالة السواحل الجنوبية لمالطا بانتظار السماح لهم بالنزول إلى البر. مصدر من السفينة
يقبع 52 مهاجرا على متن السفينة "تاليا" المخصصة لنقل المواشي، قبالة السواحل الجنوبية لمالطا بانتظار السماح لهم بالنزول إلى البر. مصدر من السفينة

أنقذت سفينة مخصصة لنقل المواشي صباح الجمعة الماضي 52 مهاجرا في المياه الإقليمية المالطية، وتم إنزال اثنين منهم لسوء حالتهم الصحية. المهاجرون مازالوا على متن السفينة مع رفض السلطات في مالطا منحهم الإذن بالنزول إلى أراضيها. مصادر موجودة على متن السفينة قالت لمهاجر نيوز إن الأوضاع العامة هناك بتدهور مستمر، والمهاجرون بحاجة لعناية طبية مستعجلة، مطالبة بإنهاء هذه المأساة فورا.

ينتظر 50 مهاجرا تم إنقاذهم من قبل سفينة تجارية في المياه الإقليمية المالطية، إذنا من سلطات البلاد بالنزول من السفينة الراسية قبالة ميناء ديليمارا.

السفينة "تاليا"، المخصصة لنقل المواشي، ترسو حاليا قبالة السواحل الجنوبية لمالطا بانتظار تعليمات جديدة من السلطات.

متحدث باسم الحكومة صرح لوسائل إعلام محلية بأنه "تم إجلاء شخصين من عن السفينة لأسباب صحية".

"السفينة غير معدّة لاستقبال هذا العدد"

محمد، قبطان السفينة، قال لمهاجر نيوز إن "الوضع على متن السفينة بات خطيرا جدا". مؤكدا أن العدد الذي تحمله السفينة يفوق طاقتها الاستيعابية، "لدينا 50 مهاجرا، إضافة إلى 33 من أعضاء الطاقم. أكثر من 73 شخصا على متن سفينة غير مصممة لاستضافة هذا العدد".

وأضاف قبطان السفينة إن السلطات المالطية "تسألنا ما الذي نحتاجه، ما نحتاجه هو إنزال هؤلاء المهاجرين. نحن نتقاسم معهم طعامنا وماءنا، ولكن إلى متى؟ قريبا سينفذ مخزوننا، ماذا نفعل حينها؟".



ويشرح محمد وضع المهاجرين حاليا قائلا "إنهم متعبون للغاية، فقد أمضوا عدة أيام في البحر من دون أكل أو شراب، وجميعهم يعانون من مشاكل صحية... كما بدأت التوترات ترتفع بينهم، وهذا طبيعي نظرا للمخاوف والضغوطات التي يتعرضون لها".

ويؤكد القبطان أن المهاجرين "ينامون على الأرض، في الأماكن المخصصة لتخزين الماشية... إنه قارب صغير وغير مجهز لمثل هذه المواقف. كما أنني لم أكن لأدير ظهري لهم وهم يحتاجون للمساعدة، كان علي إنقاذهم".

وختم محمد قائلا "كلما مرت الأيام وتأخر إنزالهم، سيزداد الوضع صعوبة وتعقيدا".

"لا يمكننا البقاء في هذا الوضع"

ماجد عيد، من الشركة المشغلة للسفينة، قال لمهاجر نيوز إن "عملية الإنقاذ تمت صباح الجمعة (الماضية) بعد أن تم إخطارنا من قبل مون بيرد وهاتف الإنقاذ" بوجود قارب المهاجرين.

ويشدد عيد بأنه "كان علينا إنقاذهم، لم يكن هناك خيارات، فهم كانوا بخطر محدق خاصة وأن عاصفة كانت تسير نحوهم".

وأورد عيد أن الوضع على السفينة صعب جدا، "مالطا أرسلت أطباء خلال نهاية الأسبوع الماضي للكشف على المهاجرين، وتم إنزال اثنين منهم إلى البر بسبب تدهور صحتهم".



ليعود ويشدد على أنه "لدينا التزامات علينا الإيفاء بها، لا يمكننا البقاء في هذا الوضع، كان من المفترض بالسفينة أن تكون اليوم في إسبانيا لإفراغ حمولتها".

ويختم قائلا "قمنا بواجبنا وأنقذنا هؤلاء المهاجرين، الآن حان دور الاتحاد الأوروبي ليتحمل مسؤوليته".

"تأكيدات من السلطات بنقل المهاجرين"

وكانت منظمة "هاتف الإنقاذ" المعنية بمتابعة رحلات قوارب المهاجرين في المتوسط، قالت السبت إن المهاجرين "غادروا ليبيا قبل ثلاثة أيام، وهم عالقون في البحر دون طعام أو مياه صالحة للشرب". وذكرت المنظمة أن السلطات المالطية رفضت الإفصاح عن أي معلومات متعلقة بأوضاع هؤلاء المهاجرين.



وأشارت "هاتف الإنقاذ" إلى أنه بعد إنقاذ المهاجرين من قبل سفينة الشحن "تاليا"، تلقى طاقم السفينة تأكيدات من مركز تنسيق عمليات الإنقاذ المالطي بأنه سيتم نقل المهاجرين على متن إحدى السفن التابعة للقوات البحرية لإنزالهم في مالطا، "إلا أن هذا لم يحصل حتى الآن"، وفقا للمنظمة.

وكانت سفينة شحن المواشي قد حولت مسارها باتجاه جزيرة لامبيدوزا، إلا أن السلطات الإيطالية رفضت منحها الإذن بدخول مياهها الإقليمية وأمرتها بالتوجه إلى مالطا.

وتلتجئ "تاليا" حاليا من الطقس السيء قبالة السواحل الجنوبية لمالطا، بعد أن منحتها السلطات إذنا خاصا بذلك.

       marinetrafficcom

وشددت "هاتف الإنقاذ" على ضرورة إنزال كافة المهاجرين من على متن السفينة، كون بعضهم يعاني من ظروف صحية حرجة.

ونوهت المنظمة إلى أن سفينة الشحن "التزمت بمعايير القانون البحري الدولي القاضي بإنقاذ من يحتاجون للمساعدة، ومالطا لا تلتزم بواجباتها الدولية كونها حتى الآن ترفض السماح للمهاجرين بالنزول إلى أراضيها". مضيفة أن مالطا "تعرض حياة طاقم السفينة للخطر بسبب قرارها"، داعية السلطات إلى إخلاء المهاجرين من السفينة فورا.

عملية الإنقاذ نُفذت بتعليمات من القوات المسلحة المالطية

بدورها، أكدت منظمة "سي ووتش" غير الحكومية موقع السفينة ووضعها الحالي، بعد أن تم رصدها من قبل "سي بيرد"، الطائرة التي تسيرها المنظمة فوق المتوسط لرصد قوارب المهاجرين.

"سي ووتش" قالت إن طاقم السفينة "أكد تلقيه تعليمات من القوات المسلحة المالطية بتنفيذ عملية الإنقاذ"، على أن يتم إرسال زورق لاحقا لنقل المهاجرين.

وشددت المنظمة غير الحكومية على أن عددا من المهاجرين يعانون من ظروف صحية سيئة للغاية، كونهم أمضوا عدة أيام في البحر من دون غذاء أو مياه صالحة للشرب.

 

للمزيد