ANSA / مهاجرون يسيرون بجوار نهر روايا، بالقرب من فينتيميليا، باتجاه الحدود الفرنسية. فينتيمليا، إمبيريا، إيطاليا في 26 حزيران / يونيو 2017. المصدر / أنسا / كيارا كارنيني.
ANSA / مهاجرون يسيرون بجوار نهر روايا، بالقرب من فينتيميليا، باتجاه الحدود الفرنسية. فينتيمليا، إمبيريا، إيطاليا في 26 حزيران / يونيو 2017. المصدر / أنسا / كيارا كارنيني.

نددت مؤسسة كاريتاس إنترميليا بقيام السلطات الفرنسية بإعادة نحو 100 مهاجر يوميا بطريقة قسرية عبر الحدود الإيطالية في منطقة فينتيميليا.

قالت مؤسسة كاريتاس إنترميليا الإنسانية في مدينة فينتيميليا الإيطالية إنها أحصت 130 رحلة للمهاجرين خلال اليومين الماضيين قادمين من إيطاليا إلى فرنسا، و761 منذ بداية العام، بينما تتم إعادة نحو 100 مهاجر يوميا عبر الحدود إلى إيطاليا بشكل قسري من قبل السلطات الفرنسية.

التخييم في الأماكن العامة

المنظمة الإنسانية أشارت إلى أن عمليات الإعادة القسرية تتعلق بشكل خاص بالأجانب الذين دخلوا فرنسا بشكل غير قانوني قادمين من إيطاليا.

وقال ماوريتسيو مارمو، رئيس كاريتاس إنترميليا، إن "مركز استقبال المهاجرين التابع للصليب الأحمر في فينتميليا كامبو روخا، مازال مغلقا أمام الوافدين الجدد، ولذلك فإن الناس يضطرون إلى إقامة الخيام في الأماكن العامة".

وأردف "لقد تعلمنا على مدار السنوات، وبناء على روايات أولئك المسافرين، أن منطقة فينتيمليا ليست سوى واحدة من محطات التوقف العديدة خلال رحلة الهجرة، وهي رحلة لا تزال مخيفة حتى الآن".

وأضاف "لقد تعلمنا أنه لا يمكن وقف الناس، ولا يمكن تعديل خطة هجرة البشر".

>>>> للمزيد: الحدود الفرنسية الإيطالية: تقرير ينتقد بشدة ممارسات الشرطة تجاه المهاجرين

تسجيل 761 مهاجرا عابرا

وكالة الانباء الوطنية الإيطالية "أنسا"، نشرت الخبر نقلاً عن المؤسسة الإنسانية عبر صفحتها على تويتر، وقالت "100 رفضٍ من فرنسا في اليوم، في منطقة فينتيميليا، مع تسجيل 130 حالة عن طريق الجمعية الخيرية في يومين".

هذا وقد سجلت مؤسسة كاريتاس في فينتيميليا عبور 761 مهاجرا منذ بداية عام 2020 وحتى الآن.

وقالت إنها قدمت 3075 وجبة غذائية ووزعت 800 قطعة ملابس ومستلزمات النظافة. ومن حيث الجنسيات فإن 23% من الأجانب هم من السودان، تليها الجزائر ونيجيريا 9%، ثم المغرب 8% وإريتريا 5 %، وكل من الصومال وأفغانستان 4%.

 

للمزيد

Webpack App