بلجيكا تستقبل لاجئين قصر أيضا من مخيمات اليونان
بلجيكا تستقبل لاجئين قصر أيضا من مخيمات اليونان

وصل لاجئون قصر تم نقلهم من مخيم للمهاجرين في اليونان إلى بلجيكا في إطار برنامج للاتحاد الأوروبي لتشارك أعباء استضافة المهاجرين، وفق ما أعلنت وكالة فدرالية لاستقبال طالبي اللجوء.

وافقت الحكومة البلجيكية في أيار/مايو على استقبال لاجئين قصر ممن عاشوا أشهرا عدة في مخيمات الجزر اليونانية من دون ذويهم أو أوصياء عليهم. وفي هذا الإطار استقبلت يوم الثلاثاء (04 آب/ أغسطس 2020) 18 لاجئا قاصرا من مخيمات جزيرتي ليسبوس وساموس.

 وتراوح أعمار الأطفال بين تسع سنوات و18 سنة وهم من الجنسيات الأفغانية والسورية والإيرانية والصومالية والغينية، وفق الوكالة الفدرالية البلجيكية لاستقبال طالبي اللجوء "فيدازيل". وأجريت لهم فحوص كشف الإصابة بفروس كورونا قبل مغادرتهم اليونان إلى بلجيكا، وقد استُقبلوا في مركز للقصّر غير المصحوبين بذويهم بانتظار بت السلطات البلجيكية بطلبات منحهم اللجوء.

 وبالإضافة إلى بلجيكا تشارك في البرنامج عشر دول في الاتحاد الأوروبي هي بلغاريا وفرنسا وكرواتيا وفنلندا وألمانيا وإيرلندا والبرتغال ولوكسمبورغ وليتوانيا وسلوفينيا، وقد تعهّدت استقبال 1600 لاجئا قاصر غير مصحوبين بذويهم. وانضمت سويسرا إلى المجموعة كما أبدت النروج أيضا استعدادها للانضمام وفق الهيئة المشرفة على البرنامج.

 وقد تم بالفعل نقل أكثر من مئتي مهاجر منذ نيسان/أبريل إلى لوكسمبورغ وألمانيا والبرتغال وفنلندا. وتعّهدت ألمانيا رعاية 243 طفلا من المصابين بأمراض خطيرة أو ممن هم أكثر احتياجا للمساعدة مع أفراد عائلاتهم، أي ما مجموعه أكثر من 920 شخصا.

 ع.ج (أ ف ب)


 

للمزيد