الشاحنة التي عثر فيها على 20 مهاجرا من اريتيريا. المصدر: غوغل
الشاحنة التي عثر فيها على 20 مهاجرا من اريتيريا. المصدر: غوغل

عثرت السلطات الفرنسية على 20 مهاجرا أريتيريا، مختبئين داخل شاحنة في مدينة أميان شمال فرنسا. وفتح تحقيق في الحادث لمعرفة كيف دخل المهاجرون إلى الشاحنة ومن أين جاؤوا بالضبط.

عند السادسة من صباح الثلاثاء، فتح سائق تابع لشركة بروكتير غامبل Procter et Gamble أبواب شاحنته، بعد أن كان أعادها إلى الشركة الواقعة في المنطقة الصناعية لمدينة أميان شمال فرنسا، ليجد فيها 20  شخصا وفق صحيفة "كورييه بيكارد". 

وأفادت الصحيفة أن المهاجرين جميعهم أريتيريون، مضيفة أن شرطة أميان سارعت إلى الحضور، واعتنت بالمهاجرين وتأكدت من من عدم وجود إصابات أو حالات صحية حرجة. وفتحت السلطات تحقيقا في الحادث لمعرفة الطريقة التي دخل بها المهاجرين إلى الشاحنة وكيف وصلوا إلى البلاد.




وقائع مشابهة 

هذه ليست المرة الأولى التي يفاجأ فيها سائق شاحنة بوجود مهاجرين داخل عربته، فمنذ شهر عثرت الشرطة الألمانية على 11 مهاجرا في شاحنة تبريد، وقبلها اكتشف سائق شاحنة إيطالية وجود مهاجرين في شاحنته بعد وصوله إلى الأراضي الفرنسية، كما أوقفت الشرطة المقدونية في نهاية شهر حزيران/يونيو الماضي 64 مهاجرا كانوا بداخل شاحنة على الحدود مع اليونان.

وفي مقابلة سابقة لمهاجر نيوز مع فرانسوا جيمين، الباحث في العلوم السياسية، أكد أن النقل بالشاحنات هو وسيلة مفضلة للمهاجرين والمهربين مضيفا أن جميع المهربين يستخدمون هذه الوسيلة في عملهم، وأوضح "لا تعرف السلطات إلى الآن من المسؤول عن شبكات التهريب التي تستخدم  الشاحنات، ولا حتى من يعمل فيها".



 

للمزيد