صورة من الأرشيف لمهاجرين في المانش. المصدر: تويتر @premarmanche
صورة من الأرشيف لمهاجرين في المانش. المصدر: تويتر @premarmanche

اعترض خفر السواحل البريطاني اليوم ما مجموعه ثمانية مراكب، عبروا القناة الأنكليزية على متنها 120 مهاجرا ووفق وزارة الداخلية وهيئة الإذاعة البريطانية، نقل المهاجرون إلى ميناء كينت في منطقة دوفر، بعد أن وردتهم منذ الصباح أنباء عن "حوادث عدة".

في ساعات الصباح الأولى من يوم الثلاثاء، اعترض خفر السواحل البريطاني ثلاثة مراكب على متنها مهاجرون، واصطحبهم إلى السواحل البريطانية.

اعترض بعد ساعات خمسة قوارب أخرى وفق تصريح متحدث باسم الحكومة مضيفا أن أحد المراكب حمل 36 مهاجرا بينهم 10 نساء. 




ونشر برنامج صباح الخير بريطانيا، فيديو لـ 10 مهاجرين على متن زورق مطاطي يدخلون إلى المياه الإنكليزية، منتقدا عدم محاولة السلطات الفرنسية اعتراضهم وأشار البرنامج الصباحي إلى أن الزورق المصور هو رابع أو خامس مركب يتم رصده، وأكد أن أحدها حمل  50 مهاجرا، وذكر عبور ما مجموعه 120 مهاجرا القناة.





في الأثناء قالت السلطات الفرنسية إنها أنقذت 38 مهاجرا  كانوا في طريقهم إلى بريطانيا، بالإضافة إلى ثلاثة مهاجرين كانوا تمسكوا بإحدى العوامات البحرية بينما وجدت السلطات أربعة مهاجرين على متن زورق شمال كاليه.

وقال وزير الهجرة البريطاني، كريس فيليب، إن الحكومة تعمل مع السلطات الفرنسية لاتخاذ إجراءات أكثر صرامة مؤكدا أن فرنسا أوقفت آلاف المهاجرين الذين كانوا على وشك عبور القناة هذه السنة، كما أنها اعترضت مهاجرين يوم أمس الثلاثاء. 

وأكد الوزير أن الحل الوحيد هو قطع هذه الطريق التي يسلكها المهاجرون، عندها لن يجدوا أي سبب للقدوم إلى فرنسا أساسا وقال: ”إن الحكومة عازمة قطع الطريق البحري في وجه المهاجرين“.

ويوم الخميس الماضي، عبر القناة عشرين مركبا على متنها 202 مهاجرا وفق وسائل إعلامية وخبر نشرته هيئة الإذاعة البريطانية الـ BBC مشيرة أنه منذ بداية العام الحالي، وصل أكثر من 3.580 مهاجرا إلى السواحل البريطانية منطلقين من فرنسا بقوارب صغيرة.





 

للمزيد