شرطي يراقب الحدود المشتركة بين سلوفينيا وإيطاليا. الصورة: دانا البوز/أرشيف
شرطي يراقب الحدود المشتركة بين سلوفينيا وإيطاليا. الصورة: دانا البوز/أرشيف

للحد من حركة المهاجرين الوافدين إلى أوروبا عبر طريق البلقان، أعلنت إيطاليا عن نيتها إرسال فرقا أمنية لتعزيز المراقبة على حدودها المشتركة مع سلوفينيا.

في ظل زيادة الهجرة غير القانونية من سلوفينيا إلى إيطاليا، أعلنت إيطاليا عن إرسال فرقة إضافية من الجنود إلى منطقة فريولي فينيتسيا جوليا لتعزيز المراقبة على الحدود مع سلوفينيا، وفقا لتصريحات عضو مجلس الشيوخ تاتيانا روجك.

والتقت روجك الثلاثاء الماضي 4 آب/أغسطس، بوزيرة الداخلية الإيطالية لوتشيانا لامورغيزي من أجل عرض خطط حكومة روما. ونقلت وكالة الأنباء النمساوية عن لامورغيزي قولها إن الحكومة الإيطالية تراقب التطورات عن كثب وتريد تعزيز التعاون مع سلوفينيا للحد من حركة الهجرة غير الشرعية.


Italija naj bi na mejo s Slovenijo v kratkem poslala vojaške okrepitve, toda samo zaradi zastraševanja tihotapcev s prebežniki, je potrdila slovenska senatorka v rimskem parlamentu Tatjana Rojc po obisku pri italijanski notranji ministrici. https://t.co/kxxKrJu0QL


وفي بلد لا يتجاوز عدد سكانه مليوني نسمة وتغطي 60% من مساحته غابات شاسعة، يمر المهاجرون عبر سلوفينيا آملين بالوصول إلى دول أوروبا الغربية. وأوضحت السلطات أن عددا متزايدا من المهاجرين غير الشرعيين يدخلون الدولة الصغيرة عبر منطقتي تريستا وغوريزيا الحدوديتين. وأشارت روجك إلى وجود مهربين أوكرانيين ينقلون المهاجرين إلى إيطاليا بالحافلات الصغيرة وعربات النقل والشاحنات.

ويبدو أن خطط الحكومة الإيطالية تأتي رداً على رسالة أرسلتها إليها الأسبوع الماضي السلطات الإقليمية في منطقة فريولي فينيتسيا جوليا، والتي دعت إلى اتخاذ إجراءات سريعة وفعّالة. ووفقا لبيانات الحكومة الإقليمية، فقد أصبحت المنشآت الأربع في المدينة، والتي تستخدم للحجر الصحي للمهاجرين مزدحمة، بعد وصول أكثر من 150 مهاجرا إلى مدينة تريستا خلال أسبوع واحد فقط بين أواخر نيسان/ أبريل وأيار/مايو من هذا العام.


ومنذ صيف العام الماضي، بدأت الشرطة الإيطالية ونظيرتها السلوفينية بالفعل تسيير دوريات مشتركة عند الحدود الفاصلة بين البلدين، وذلك ضمن إطار اتفاق تم توقيعه بين الطرفين، كان ينص على تسيير تلك الدوريات حتى نهاية أيلول/سبتمبر، إلا أن تلك المهلة تم تمديدها لاستمرار توافد المهاجرين القادمين من دول البلقان باتجاه دول أوروبا الغربية.

إلا أن هذه الدوريات والتعزيزات الأمنية تثير شكوك المنظمات الإنسانية التي تحدثت في تقرير لها، عن حدوث عمليات "إعادة قسرية" بحق المهاجرين الذين يدخلون إيطاليا.


We ask the Italian government to stop unlawful push-backs of #migrants at the Italy-Slovenia border https://t.co/QkpaXVbtXh@Border_Violence @hrw @InfoMigrants @BalkanInsight @newhumanitarian @laganagan @AmandineBach@MinosMouz @Migreurop @trillingual @RitaRCarvalho @GreensEFA pic.twitter.com/FEIQ64KSPW

 

للمزيد