أرشيف
أرشيف

أوقفت شرطة الحدود البولندية 34 مهاجرا، كانوا على متن شاحنة قادمة من تركيا عبر سلوفاكيا. بيان الشرطة أوضح أن المهاجرين محتجزين حاليا في أحد مقراتها في بلدة بيلسكو بيالا الجنوبية.

أعلنت شرطة الحدود البولندية السبت 8 آب\أغسطس توقيف 34 مهاجرا، بينهم أربع نساء وأربعة أطفال، قالت إنهم جميعا من الشرق الأوسط.

وجاء في بيان الشرطة أن المهاجرين كانوا على متن شاحنة قادمة من تركيا عبر سلوفاكيا.

ناطق باسم شرطة الحدود البولندية أفاد بأنه تم احتجاز المهاجرين ليل الجمعة 7 آب\أغسطس في مركز للشرطة في بلدة بيلسكو بيالا جنوب البلاد. مضيفا أن المهاجرين ربما من سوريا والعراق وإيران وأكراد من تركيا، من دون أن يكشف عن الوجهة النهائية التي كانوا ينوون الذهاب إليها.

وعلى الرغم من أن بولندا لم تسجل وفود أعداد ضخمة من المهاجرين، كما هو الحال بالنسبة إلى جارتها ألمانيا  إلا أن موضوع الهجرة كان جزءا رئيسيا من الحملات الانتخابية التي جرت في 2015 وفاز فيها حزب "القانون والعدالة" اليميني.

وأعلنت الحكومة المحافظة أنها منعت دخول اللاجئين إلى أراضيها "لدواع أمنية".

 يذكر أن السلطات البولندية غالبا ما تستخدم عبارة "مهاجرين" عوضا عن "لاجئين" خلال خطاباتها ومواقفها المعلنة من القضية.

وكانت مفوضية شؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة حثت بولندا الشهر الماضي على مساعدة الفارين من بلدانهم بسبب الحروب والاضطهاد، بعد أن أصدرت محكمة حقوق الإنسان الأوروبية قرارا يدين وارسو بانتهاك المواثيق الدولية المرتبطة بإجراءات طلب اللجوء.


 

للمزيد