قرار إلزامية وضع الكمامة في الأماكن العامة يدخل حيز التنفيذ. المصدر: رويترز
قرار إلزامية وضع الكمامة في الأماكن العامة يدخل حيز التنفيذ. المصدر: رويترز

في ظل التلوث المناخي وموجة الحر الخانقة التي تشهدها فرنسا، لايزال الخوف قائما من موجة جديدة لفيروس كورونا. وبناء على أمر السلطات، دخل حيز التنفيذ أمس (10 آب/أغسطس) قرار إلزامية وضع الكمامات في بعض الأمكنة المفتوحة في العاصمة باريس. فما هي المدن الفرنسية التي فرضت قرارا مماثلا في شوارعها؟

باريس

ابتداء من أمس الاثنين 10 آب/أغسطس، لن يكون التنزه على ضفاف نهر السين أو أمام متحف اللفور أو حتى في الشوارع الكبيرة ممكنا من دون وضع كمامة.

إلزامية وضع الكمامة في بعض مناطق فرنسا

وأصبح وضع الكمامة إجباريا في "مناطق معينة ذات كثافة سكانية عالية"، في باريس وسين سان دوني وأوت دو سين وفال ديمارن وفال دواز، وفقا لما أعلنته المحافظات المعنية في بيان صحفي.

وسيسري القرار لمدة شهر واحد قابل للتجديد يخص "من تبلغ أعمارهم 11 سنة وما فوق"، ويشمل الأرصفة المحاذية لنهر السين والأماكن السياحية وأكثر من 100 شارع في أحياء مختلفة. ويفرض على من يخالف التعليمات دفع غرامة 135 يورو.




وإن تكررت المخالفة في غضون 15 يوما أو أكثر من ثلاث مرات خلال فترة ثلاثين يوما، يمكن أن تصل العقوبة إلى السجن ستة أشهر، ودفع غرامة قدرها 3,750 يورو.

تدخل هذه الإجراءات حيز التنفيذ بينما يزداد عدد المصابين بفيروس كوفيد 19 في فرنسا، حيث سجلت 785 حالة جديدة خلال الـ24 ساعة الماضية. كما تم تسجيل 10,800 إصابة جديدة في أسبوع واحد. وقالت المديرية العامة للصحة في بيان، إن "انتشار الفيروس يتزايد، خصوصا بين الشباب وفي مناطق معينة، لا سيما باريس ومرسيليا".

مرسيليا

في مرسيليا، باتت الكمامة إلزامية في الأماكن العامة المفتوحة منذ 8 آب/أغسطس، ويجب وضعها في بعض المناطق مثل الميناء القديم وإيسكيل بوريلي وساحة جوليان ولا بلين.



للمزيد: ما هي الدول الأوروبية التي تفرض ارتداء الكمامات؟

تولوز

في مدينة تولوز جنوب البلاد، أصبح ارتداء الكمامة إجباري، منذ يوم الأربعاء 5 آب/أغسطس، من الساعة 12 ظهرا حتى الساعة 3 صباحا، في منطقة تمتد بين ساحة سان بيير وجسر "Pont-Neuf"، على ضفاف نهر غارون.




ليل

منذ 3 آب/أغسطس الجاري، تم فرض ارتداء الكمامة لمن هم فوق 11 عاما في الأماكن العامة الأكثر ازدحاما في مدينة ليل.

وذلك يشمل مناطق التسوق ومركز المدينة والمراكز التاريخية، إضافة إلى الأسواق المفتوحة والمتنزهات والحدائق.




نيس

في إجراء مماثل لمدينة ليل، فرضت مدينة نيس السياحية جنوب البلاد ارتداء القناع في أجزاء كبيرة من مركز المدينة، لا سيما جادة غامبيتا وساحة ماسينا وشارع فيليكس فور، إضافة إلى الأحياء المجاوة لمرفأ المدينة.

وشهدت فرنسا، في الأسبوع الممتد بين 27 يوليو/تموز/يوليو و2 أغسطس/آب، ارتفاعا في عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد بنسبة تتجاوز 30%، وفق حصيلة أسبوعية نشرت الخميس الماضي. وكان المجلس العلمي قد حذر من أن فرنسا ليست بمنأى عن تجدد انتشار العدوى على نطاق واسع، وحثّ الفرنسيين على احترام إرشادات الوقاية.

 

للمزيد